رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد إعلان وزير الرى فشل مفاوضاته فى إثيوبيا:

خبراء يطالبون الحكومة بتدويل أزمة سد النهضة

الشارع السياسي

الأربعاء, 12 فبراير 2014 07:20
خبراء يطالبون الحكومة بتدويل أزمة سد النهضة
كتبت ـ نغم هلال:

أعلن الدكتور محمد عبد المطلب وزير الموارد المائية والرى فشل المفاوضات بين مصر وإثيوبيا وأكد فى بيان حصلت «الوفد» على نسخة منه استمرار الموقف الاثيوبى المتعنت تجاه المقترحات المصرية لايجاد مخرج للمشكلة المتعلقة بآلية تنفيذ توصيات التقرير النهائى للجنة الخبراء الدولية.

وأوضح « عبد المطلب» ان اثيوبيا رفضت أى حلول وسط لتقريب وجهات النظر بما يحقق المنفعة المشتركة لشعوب اقليم النيل الشرقى، مشيرًا إلى أن اثيوبيا لم تطرح مقترحات يمكن دراستها والنقاش حولها فيما يتعلق بمستقبل التعاون، ولحل الإشكاليات القائمة بالفعل، وذلك منذ الاجتماع الوزارى لدول النيل الشرقى الذى عقد أوائل ديسمبر الماضى بالعاصمة السودانية «الخرطوم».
وأضاف «عبد المطلب» أن مصر لبت الدعوة الاثيوبية لتؤكد حرصها على بذل أقصى استفادة مشتركة من المشروع و التى ستعود بالنفع على الشعب الاثيوبى و

بما لا يؤثر سلبيا على دول المصب.
وأوضح الوزير انه سيتم مناقشة نتائج تلك المفاوضات فى مجلس الوزراء لتحديد الخطوات التى ستتخذها مصر خلال المرحلة القادمة.
إلى ذلك أكد الدكتور نادر نور الدين استاذ المياه و الأراضى بكلية الزراعة جامعة القاهرة ان اثيوبيا وجهت دعوة لوزير الرى المصرى لكى ترفض مرة أخرى أى مقترحات مصرية حول مواصفات السد، وعلى الرغم من إصرار وزارة الرى المصرية على تشكيل لجنة دولية لتقييم مخاطر السد تكون قراراتها ملزمة للجميع وتقدم تقريرها فى ستة أشهر، وأوضح «نور الدين» ان إثيوبيا أصرت على لجنة محلية وتقدم تقريرها بعد سنة ويكون رأيها استشاريًا.
وأضاف « نور الدين» فى تصريحات
خاصة لـ«الوفد» أن ذهاب وزير الرى لأديس أبابا يعتبر إهانة لمصر خاصة أنه لم يحضر أى مسئول إثيوبى إلى مصر منذ أكثر من عامين ومنعوا الأسبوع الماضى وفدهم الشبابى من المشاركة فى منتدى شباب حوض النيل فى القاهرة وقبلها أيضا منعوا وفد الكنيسة الإثيوبية من الحضور إلى مصر.
وطالب « نور الدين» بضرورة تدويل القضية و الإعلان عن وجود أزمة كبيرة بين مصر وإثيوبيا وإخطار الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى برفض السد الإثيوبى لآثارة الكارثية على مصر، موضحا انه لم يتبق إلا ثلاث سنوات ويكتمل بناء السد وكل يوم تأخير فى حسم هذه القضية يضر كثيرا بمصر ويقرب إثيوبيا من هدفها بالسيطرة على مصر.
وأوضح الدكتور مغاورى دياب الخبير الدولى فى شئون المياه ان اثيوبيا استغلت تلك المفاوضات لاستهلاك الوقت واستكمال بناء السد ووضع مصر امام الامر الواقع.
وأضاف انه يجب ان تطالب مصر بتشكيل لجنة من الخبراء الاجانب واعداد ملفات امام الجهات الدولية و المطالبة بتعديل مواصفات السد بما يحمى مصر و يحفظ حقوقها المائية.

أهم الاخبار