الزند:مبارك استخدم حقه في العفو عن عزام

الشارع السياسي

الأحد, 19 ديسمبر 2010 17:38
الإسكندرية: أميرة فتحي


أكد المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر أن القضاء المصري مستقل.ولا أحد يتدخل في الأحكام القضائية حتي لو كان رئيس الجمهورية. قائلا: »القضاء في مصر مستقل والرئيس مبارك لا يسمح بالتدخل في شئون القضاء، للتوصية علي متهم بعينه حيث إنه لا يستخدم حق التدخل المسموح له بنسبة 99٪ ولم يستخدمه إلا في قضية »عزام عزام«.

 

جاء ذلك خلال التصريحات الصحفية التي أدلي بها المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر علي هامش الاحتفال بإعادة تجديد نادي قضاة الإسكندرية مساء أمس الأول في حضور لفيف من رجال القضاء والنيابة.

وعن تعليقه حول الانتخابات البرلمانية الأخيرة وما شابها من عمليات تزوير قال الزند: »لا استطيع أن أدلي برأيي في الانتخابات البرلمانية إلا من خلال قضية تنظر أمامي في المحكمة لأنه يوجد فريق يقول ما حدث تزوير وفريق آخر يقول إن الانتخابات تمت بشفافية ونزاهة. ووقتها سنصدر حكما صحيحا لأن الأحكام لا تصدر من الشارع أو من علي القهاوي ونحن كقضاة محظور علينا الحديث في السياسة أو العمل بها«.

كما أبدي رئيس نادي قضاة مصر استعداده للإشراف الكامل علي الانتخابات

بوجود قاض علي كل صندوق لافتا بقول: »بالقطع الإشراف القضائي الكامل علي الانتخابات يضمن نزاهتها مقارنة بالإشراف الناقص. ولو كلفنا بذلك سنفعل، ولكن لم يطلب منا هذا الإشراف الكامل.

ورفض »الزند« وصف تحول دورة القضاة في الانتخابات إلي »عدادين« مؤكدا أن عملية فرز الأصوات وتنقية الباطل منها يحتاج إلي قاض لكي يفصل في نتائج الانتخابات. ووقتها القضاة يؤدون دورهم العادل علي أكمل وجه فضلا عن احترام القضاة لكل الأحزاب صغيرها مثل كبيرها مادامت شرعية.

وفي رده حول ما أثير من تهديدات بعض القضاة بتقديم استقالاتهم إذا لم تنفذ السلطة التنفيذية الأحكام التي يصدرونها قال الزند: »طب ما يقدموا استقالتهم إية إلي حايشهم«..

كما رفض رئيس نادي قضاة مصر وصف جبهته بـ»الحكوميين« قائلا: »ما الدليل علي أننا حكوميون فعمر صفوف الشريف أو جمال مبارك أو أي ممثل للحكومة ما دخل النادي لإلقاء محاضرة فلا شأن لنا بالسياسة ولا بالسياسيين«.

وحول توتر العلاقات بين وزير

العدل ونادي القضاة أكد الزند أن العلاقات بين النادي ووزير العدل طيبة مستشهدا باستجابته لمطالب القضاة الخاصة بإلغاء التعامل مع معامل مؤمنة كامل عقب أزمتها الأخيرة مع أحد القضاة.

في الوقت نفسه تحدي رئيس نادي القضاة من يثبت أنه قام بدعوة وزير العدل لمقر النادي قائلا: »إذا ثبت أننا دعونا وزير العدل للنادي ورفض الحضور سأتقدم أنا وزملائي بالاستقالة.. فلا هو هنأنا ولا إحنا دعيناه!...

كما أشار إلي توقف مشروع وزير العدل الخاص بتوسيع دائرة مجلس القضاء الأعلي إلي الأبد بأوامر من الرئيس مبارك فور علمه بغضب القضاة من المشروع لتمسكهم بالأقدمية »المقدسة« علي حد تعبيره.

وشن الزند هجوما حادا علي الحكومة لعدم استجابتها للمطلب الخاص بعدم تطبيق القانون المعدل الخاص بتعيين أبناء المستشارين الحاصلين علي تقدير »مقبول« في السلك القضائي إلا علي الدفعات اللاحقة لصدور القانون قائلا: »لساني نشف مع الحكومة لتعديل تطبيق القانون المعيب ليس لأبناء المستشارين كما انتقدني البعض لأن مش علي رأسهم ريشة ولكن لأننا ضد قانون يصدر لفئة بدافع الانتقام والظلم وفي آخر المطاف حودي الحكومة للدستورية العليا« مشيرا إلي الدور الكبير الذي تلعبه أمن الدولة بالتدخل في تعيينات النيابة..!!

أنهي المستشار أحمد الزند رئيس نادي قضاة مصر تصريحاته بالتشديد علي أهمية رسالة الصحافة والإعلام في المجتمع قائلا: »أنا براهن علي الإعلاميين الجدد والمجتمع إللي مفهوش صحافة حرة يبقي ماشي يتحسس لأننا عاوزين الناس تقرأ وتسمع وتشوف«.

أهم الاخبار