رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء: "الإخوان" تسير على "كتالوج" أردوغان

الشارع السياسي

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 09:24
خبراء: الإخوان تسير على كتالوج أردوغان
وكالات:

قال الدكتور نشأت الديهى, أستاذ العلوم السياسية لـ"العربية نت" بأن جميع بيانات"الإخوان" الصادرة منذ خلع محمد مرسى وحتى الآن، لا تقصد الظاهر من مضمونها، لكنها عبارة عن رسائل تلغرافية للعالم الخارجى والإعلام الغربى والمراقبين الدوليين لحقوق الإنسان.

وأضاف الديهى أن البيان الأخير للإخوان حول القضاء، يبدو من ظاهره أن الإخوان يستعطفون القضاء للحكم عليهم بالعدل، فى حين أن مقصدهم هو إبلاغ العالم الخارجى أنهم مظلومون، وأن الظالم هنا هو القضاء نفسه.
واختتم الديهى بأن الجماعة تسير على "كتالوج" وخطى رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان, فى

إساءته للقضاء التركى وتنفيذا لمخطط التنظيم الدولى واستعطافا للغرب.
ووصف الباحث الإسلامى أشرف سعد الأزهرى, بيان الإخوان بأسلوب"الوعظ الرخيص" مذكراً بأنهم هم الذين أهانوا القضاء على كافة أشكاله، ووصفوا أحكامه بالمسيسة, مع أنه هو نفسه القضاء الذى أنصفهم أيام حكم الرئيس الأسبق مبارك, وحقق لهم الفوز بالرئاسة والبرلمان السابقين.
ودعا "الأزهرى" جماعة الإخوان بأن يوفروا الوعظ لأنفسهم، فهم أول من اعتدوا على القضاء, مشيراُ إلى أن "القضاء المصرى" مؤسسة عريقة وشامخة
ولا تنتظر وعظاً من جماعة إرهابية.
كانت جماعة"الإخوان المسلمين" أصدرت بياناً مساء الإثنين، مكتوبا بلهجة ودية نحو القضاء والقضاة على عكس الخطاب الإخوانى المعتاد بالهجوم عليهم، طوال حكم مرسى، وحتى بعد سقوطهم عن حكم مصر.
وافتتحت الجماعة بيانها بالتذكير بالآية الكريمة "وَإِذَا حَكَمْتم بين الناسِ أَن تحكموا بِالعدل".. وقال البيان: "إنه حين يَعدل القاضى، وحين تكونُ هَيئَةُ المحكمةِ التى تَنظر القضيةَ هيئةً عادلةً يستقِرُّ المجتمعُ، ولا يَيْأَسُ الضَّعيفُ من الوُصولِ إلى حقِّه، ولا يطْمَعُ المتسلِّطُ أو الماكرُ المخادعُ فى سلْبِ حقوقِ الناس، ولهذا كانتْ نزاهةُ هيئةِ العدالةِ والقضاءِ أهمَّ عند كُلِّ العقلاءِ فى أَنحاءِ الدُّنْيَا من نَزَاهَةِ هيئةِ التَّشْريعِ أو التَّنْفيذ، وكان حِرْصُ أُممِ الدنيا على توفير كُلِّ الضَّماناتِ للقُضَاةِ".

أهم الاخبار