جبرائيل: مبارك تجاهل مشاكل الأقباط

الشارع السياسي

الأحد, 19 ديسمبر 2010 16:28
كتبت: سمر مجدي

أعرب نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان عن استيائه بعد تجاهل الرئيس مبارك الشأن القبطي في خطابه اليوم الأحد أمام الجلسة المشتركة لمجلسي الشعب والشوري.

وفي بيان رسمي تلقت البوابة الالكترونية للوفد نسخة منه تساءل جبرائيل هل كانت زيارة د. مصطفى الفقى لقداسة البابا فى دير الأنبا بيشوى وما حمله من وعود نحو حل مشاكل الأقباط وعلى أخصها ادراج قانون

بناء دور العبادة الموحد وقانون الأحوال الشخصية ضمن تشريعات المجلس الحالى هى مبادرة شخصية أم محملا بوعود من المسئولين كما نشر.

وأشار جبرائيل إلى أن الرئيس طرح حزمة مشروعات قوانين خلال خطابه بما يتعلق بالاستثمار والطاقة الذرية والتأمين الصحي دون أى إشارة إلي أهم مايسبب الاحتقان بين الأقباط والمسلمين وهو قانون الأحوال

الشخصية.

كما تساءل جبرائيل كيف تعد الدولة المسيحيين في كل دورة برلمانية بإدراج قانون بناء دور العبادة الموحد، ويتم تشكيل لجان من وزارة العدل لقانون الأحوال الشخصية لغير المسلمين دون أن تنفذ أيا من تلك الوعود.

وأضاف البيان أن المسائل المحتقنة للأقباط مازالت قائمة ولم تحل وليس هناك بصيص من النور في إخراج قوانين متعلقة بالمواطنة في الدورة الجديدة على حد قوله.

وانتقد جبرائيل إشارة الرئيس مبارك إلي ضرورة قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وفيها المسجد الأقصي دون أن يشير إلي المقدسات المسيحية.

 

 

أهم الاخبار