رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: وثيقة الأزهر توحد المصريين

الشارع السياسي

الجمعة, 24 يونيو 2011 12:53
كتب- جبريل محمد:

رأت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية أن الوثيقة التي أصدرها الأزهر مؤخرا لصياغة شكل مستقبل مصر،

والتأكيد على الدولة المدنية والدستورية، واستقلال الأزهر، هي بمثابة رأب للصدع والشقوق التي بدأت تصيب المجتمع المصري الذي يشهد صراعا حول مستقبل البلاد بعد حسني مبارك.

 

وقالت الصحيفة اليوم الجمعة: إن الوثيقة التي أصدرها الأزهر هي وثيقة غير مسبوقة توضح رؤية جريئة لمستقبل البلاد بأنها "دولة ديمقراطية

ودستورية حديثة"، وتأتي في وقت حساس، حيث تشهد البلاد مناقشات حادة حول المستقبل، وتعمل هذه الوثيقة على رأب الصدع الذي بدأ يشهده المجتمع.

وبحسب الصحيفة، فقد فسرت الوثيقة التي لا تدعو لتطبيق الشريعة، لكنها تستند إلى "مبادئ الشريعة الإسلامية"، باعتبارها القيم العالمية للحرية والعدالة والمساواة.

واحتدم الجدل في الأسابيع الأخيرة حول مستقبل

البلاد مما أثار مخاوف من وجود شرخ في المجتمع بين أولئك الذين يرغبون في رؤية البلاد تذهب باتجاه الدولة الدينية، وغيرهم ممن يخشون من الانزلاق نحو فرض النموذج الإسلامي الصارم، وجاءت الوثيقة لتهدئ من المخاوف وتزيل بوادر الخلاف الذي بدأ يشهده المجتمع.

وقال محمود عزب المتحدث باسم الأزهر: إن مؤسسته تهدف إلى طمأنة الرأي العام المصري باستخدام لغة مفهومة، وإن "ديننا لا يتضمن حكم دولة دينية". ومن جانبه قال رشاد بيومي نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين: إن الوثيقة "مثالية".

 

أهم الاخبار