رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البابا شنودة يشيد بعمرو موسي

الشارع السياسي

الخميس, 23 يونيو 2011 08:26
كتب- أمير سالم :

البابا شنودة  - عمرو موسى

اشاد البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بمواقف عمرو موسي الامين العام لجامعة الدول العربية

المنتهية ولايته والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة .

 

وأكد البابا ان موسي كانت له مواقف لا تنسي أثناء توليه للخارجية وفي منصبه كأمين عام للجامعة العربية .

وقال خلال لقائه صباح اليوم مع موسي في مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية أدعوا الله ان يتحكم المنطق في خيارات المصريين خلال المرحلة المقبلة.

من جانبه اكد عمرو موسي ان مصر تعاني حالة من الالتباس حول طبيعة التحول الديمقراطي خلال المرحلة المقبلة ،وقال ان أراء متعددة واتجاهات كثيرة مختلفة حول طبيعة وخطوات الانتقال الديمقراطي وايهما اولا الدستور ام الانتخابات .

وشدد موسي علي ضرورة عدم مد الفترة

الانتقالية داعيا الي ضرورة تاجيل الانتخابات البرلمانية واجراء الانتخابات الرئاسية اولا ثم انتخاب جمعية تاسيسية تضع دستور جديد واكد ضرورة ان تضم هذه الجمعية التاسيسية المنتخبة ممثلين لكافة النقابات ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات االازهر والكنيسة حتي تنتهي الي دستور محل اتفاق شعبي .

وقال موسي انه يفضل ان يكون نظام الحكم برلماني رئاسي علي الطريقة الفرنسية علي ان يعاد النظر في هذا النظام بعد 4 دورات رئاسية مقبلة .

وأكد موسي ان تقصير الفترة الانتقالية لاجراء انتخابات الرئاسة يضمن تجاوز مرحلة الغموض السياسي وحتي يمكن ان تستعيد وضعها الاقتصادي من

خلال ضخ الاستثمارات الجديدة وتحسين السياسات الاقتصادية التي تخدم مصر .

وشدد موسي علي حتمية تحقيق الاستقرار الامني ووضع اطار زمني محدد يضمن عودة الشرطة للعمل بكامل طاقتها .

وهاجم موسي نظام مبارك واكد انه ترك شلل كبير في المجتمع وفي جميع المجالات وعلي كافة المستويات وتعمد استغلال الملف الطائفي للعبث به علي حساب مصلحة الوطن والاهداف الخاصة .

وقال ان النظام القادم لابد ان يصلح وبسرعة ما افسده نظام مبارك و ان تنمية الصعيد واعادة مصر كمجتمع زراعي متكامل وتنمية سيناء سوف تكون ملفات مهمة يعمل علي انجازها فور دخوله القصر الجمهوري .

وأشاد عمرو موسي بقيادة حزب الوفد لمسيرة الديمقراطية تحت زعامة مصطفي النحاس قبل حركة يوليو 52 واوضح ان الوفد كان يقود ديمقراطية حقيقية ومن الواجب تطبيق هذه الديمقراطية التي لا غني لمصر عنها .

واوضح موسي انه حضر للقاء البابا شنودة كمواطن مصري .