رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أثناء تواجده بمعرض الكتاب...

عمروموسى: مصر محروسة بأبنائها

الشارع السياسي

الثلاثاء, 28 يناير 2014 09:14
عمروموسى: مصر محروسة بأبنائها
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أكد السيد عمروموسى الأمين العام لجامعة الدول العربية سابقًا ورئيس حزب المؤتمر أن مصر لا خوف عليها طالما يوجد بها شباب مؤمن بها وبتاريخها وحضارتها.

وجاءت تصريحات موسى خلال اللقاء الفكرى الذى أقيم مساء أمس الاثنين بالقاعة الرئيسية لمعرض الكتاب، بحضور الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة والدكتور أحمد مجاهد رئيس هيئة الكتاب.
وفى بداية اللقاء قال وزير الثقافة: "لعب عمروموسى دورًا مهمًا فى حياتنا السياسية ووضع عنوانًا كبيرًا جدًا فى تاريخ مصر فإذا كانت مصر نجحت فى دستور 23 فدستور 14 هودستور ناجح جدًا فلأول مرة يذهب 20 مليون مصرى للتصويت على الدستور راغبون  فى أن تتبوأ مصر مكانتها".
وأضاف: "فالسيد عمروموسى بهذا الدستور وبالدور الوطنى وإدارته للحوارات داخل لجنة الخمسين وخارجها أيضا لعب دورا تاريخيا مهما، وكان المصريون يتابعون جلسات الدستور برغبة كبيرة فى المعرفة" .
ومن جانبه وجه عمروموسى الشكر لوزير الثقافة والدكتور مجاهد دعوته للمشاركة فى النشاط الثقافى فى المعرض معربا عن سعادته بوجوده فى معرض الكتاب وقال :  سعيد أن احضر لمعرض الكتاب بعد سنوات طويلة لم أشارك فيها فى هذا الحدث الثقافى المهم وإقامة المعرض هودليل

على صمود وتحدى وإرادة الشعب المصرى فى مقاومة السلبيات التى تفرض علينا، وهناك أحداث متلاحقة فى إطار إعادة بناء مصر وهى فى حاجة لإعادة بناءها بعد الخلل الكبير الذى حدث فى مسارها وهذا الخلل دعا إلى عمل مشترك ورسم خارطة تحقق الأهداف التى وضعتها ثورة  25 يناير وأكدت عليها ثورة 30 يونيو.
وأضاف:  مصر لم تكن أبدا دولة هامشية ولم تكن أبدا دولة مهزومة، وكان لها دور فى تطور العالم الاسلامى والعربى والشرق الأوسط، ومن ثم عمل الكثيرون على تراجع دورها على الساحة الدولية وكان قبول مصر لهذا التحدى الضخم الذى فرض علينا هوأن نرسم خارطة الطريق وان نتوافق عليها، وفى الشهور القليلة القادمة سنواجه تحديات كبرى . والآن أصبح لمصر دستور وقاعدة دستورية وإطار دستورى يحترمه الجميع وفى مقدمتهم رئيس الجمهورية
وعن الحريات التى يكفلها الدستور قال موسى :الحريات فصل مبدع فى الدستور حرية الاعتقاد مطلقة،حرية الإبداع والفن والأدب مكفولة وحرية الفكر مكفولة فهذا
الدستور وضع فى مواده ضمان لتلك الحريات ضمانا قاطعا، والدستور نص على حقوق الملكية الفكرية، وبالإضافة إلى هذه الحقوق والحريات التى نص عليها الدستور نجد أن التعليم بصفة خاصة حصل على اهتمام كبير،أيضا أعطى البحث العلمى مكانته التعليم على ما هوعليه اليوم غير منتج وغير قادر على إنتاج سلعة تستطيع أن تنافس فى العالم
وتابع موسى : تحدث الدستور عن المشاكل الرئيسية كالفقر والأمية الفقر اثر فى المجتمع المصرى ونسبة الفقر تقرب إلى 50 % ونسبة الأمية تزيد على 30% فهل من المعقول أن مصرا التى قامت فى بداية القرن 19 بكل الزخم الذى حدث من بناء وتطوير وسبقت الأمم والدول بما فيها الدول المتقدمة اليوم عليها يكون بها هذه النسبة من  الأمية والفقر. وامامنا تحدى ضخم جدا تنموى وثقافى وانسانى .
وقال موسى: أن الشباب اخذ جانبا كبيرا من الدستور فعندما نتحدث عن التعليم نتحدث عن الشباب وكذلك التعليم التقنى والتدريب تمكين للشباب والمجالس والترشح لها  تمكين للشباب  .
وعن تطبيق الدستور قال الحكم القادم والبرلمان سيكون ملتزما به  . وعن المحاكمات العسكرية قال موسى:الدستور لم يترك الأمر  لتعريف فضفاض فنص المادة يقول فى بدايته "لا يجوز محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية" محددا الحالات التى يمثل فيها امام المحكمة العسكرية وهى  الاعتداء المباشر على المنشآت العسكرية، الآليات، الاعتداء على الجنود والضباط فى أثناء قيامهم بأعمالهم وهذا أول تحديد فى الدساتير لمن يمثل أمام المحاكم العسكرية

 

أهم الاخبار