رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفير الليبى: المحتجزون المصريون فى أمان

الشارع السياسي

السبت, 25 يناير 2014 20:17
السفير الليبى: المحتجزون المصريون فى أمان
متابعات

شدد السفير محمد فايز جبريل، سفير الدولة الليبية بالقاهرة، على أن اختطاف الدبلوماسيين والعاملين بالسفارة المصرية بليبيا يرجع إلى إلقاء القبض على "شعبان هدية" المعروف باسم "أبو عبيدة"، مؤكداً أن هؤلاء الأشخاص كان لديهم أسماء سرية، لكن فى ظل الحرية التى منحت للثوار مع ريح القذافى وذهاب جماهيريته لابد أن يذكروا باسمهم.

وقال السفير الليبيى، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية هناء سمرى فى برنامج "البداية" على فضائية "أونست"، أن "هدية" تم اعتقاله فى الإسكندرية أول أمس دون أن تعلن السلطة المصرية عن سبب اعتقاله، مشيراً إلى أن لديه علاقات واسعة فى الدولة الليبية ما دفعهم للهجوم واحتجاز المختطفين المصريين.

وأوضح أن الحكومة الليبية بدءًا من رئيسها وكافة المسئولين بالدولة يدينون احتجاز الدبلوماسيين المصريين، ويعملون على الإفراج عنهم، مؤكداً على أنهم بمأمن وأن احتجازهم لن ينعكس على العلاقات المصرية الليبية.

وتعجب السفير الليبيى من عدم إعلان سبب احتجاز «هدية» على الرغم من أن السلطة كانت تعطى للسفارة معطيات إلقاء القبض على المواطنين الليبين أولاً بأول، مشدداً على أن مدينة الزاوية التى ينتمى لها «أبو عبيدة» مدينة كبيرة ولها دور هام فى الثورة الليبية.

أهم الاخبار