رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرادعي "الأخير" في استطلاع أمريكي

الشارع السياسي

الأربعاء, 22 يونيو 2011 12:11
كتب : محمد ثروت

فجرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية مفاجأة بعد أن نشرت اليوم الأربعاء نتيجة استطلاع رأي حول المرشحين لانتخابات الرئاسة في مصر.

أكدت نتيجة الاستطلاع، الذي أجراه معهد السلام الدولي the International Peace Institute وهو مركز فكري يتخذ من نيويورك مقرا له وهو على علاقة وثيقة بالأمم المتحدة والحكومات العربية، تصدر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لسباق الانتخابات الرئاسية، حيث حصل موسى على 32% من أصوات المشاركين.
وجاء رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف في المركز الثاني بحصوله
على 12%، وحصل المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة على 8%، بينما حصل الدكتور محمد البرادعي على 2% فقط من الأصوات.
يذكر أن البرادعي يتصدر حتى الآن نتائج الاستفتاء الذي يجريه المجلس الأعلى للقوات المسلحة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
وفي تقريرها الذي جاء تحت عنوان "أوباما أو أسامة: أيهما يفضل المصريون؟" قالت المجلة الأمريكية: الأنباء الجيدة هي أن شعبية
الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مصر ضعف شعبية الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.
وأضافت بقولها في تقرير نشرته اليوم الأربعاء: أما الأنباء السيئة هي أن مكانة الرئيس الأمريكي تمر بأسوأ مرحلة لها حيث تراجعت من أعلى مستوياتها 25% عام 2008 إلى 12% فقط عام 2011.
ومضت تقول إن المفاجأة هي أن شعبية زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن تفوق شعبية أوباما، حيث وصلت نسبة مؤيديه في مصر إلى 21% متفوقا على الرئيس الأمريكي ب9 نقاط كاملة.
شاهد التقرير على فورين بوليسي:

روابط ذات صلة:

ابنة العوا: لماذا نعم للبرادعي؟

البرادعي يطرح وثيقة للحقوق في مصر.

البرادعي: الحجاب ليس منطقياً وأولي صديقاتي يهودية.

 

 

أهم الاخبار