أبو الفتوح: سنسقط الحكومة إذا استمر "القمع"

الشارع السياسي

الأحد, 19 يناير 2014 17:37
أبو الفتوح: سنسقط الحكومة إذا استمر القمع
وكالات:

قال عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إنه سيتم العمل على إسقاط الحكومة إذا استمر «القمع» في مصر.

وأضاف «أبوالفتوح»، في حواره مع «وكالة الأنباء الألمانية»، مساء الأحد: «لا أتوقع تزويرا في الصناديق، التزوير في هذا الاستفتاء تم قبل الصندوق، بالقمع الأمني والإعلامي».

وأوضح أنه «لو استمر هذا القمع بعد الاستفتاء الذي ادعى النظام القمعي الحالي أنها ظروف استثنائية، وأنه مضطر لفعل هذا، لو استمر هذا بعد الاستفتاء، سنسعى لإسقاط هذا النظام كما سعينا لإسقاط نظام محمد مرسي، لكن بشكل سلمي».

ولدى سؤال «أبوالفتوح» عن كيفية إسقاط الحكومة

الحالية التي منحت دعما شعبيًّا قويًّا في الدستور، أشار إلى حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي استمر نحو 30 عاما، وأنهته الاحتجاجات الشعبية فبراير عام 2011.

وقال «أبوالفتوح»: «شعبنا كما كان على مدار 30 سنة يذهب إلى الاستفتاءات التي ينظمها حسني مبارك، لكن لما الشعب وصل به الغضب لم يستطع أن يقف أمامه، إذا استمر القمع مرة أخرى، فالشعب لن يقبل به».

وأشار «أبوالفتوح» إلى أنه «لم نكن ندعو للمقاطعة مثل الآخرين، لكن

قلنا هذا استدعاء شعبي ونحن مع العودة للشعب حينما يكون هناك خلاف سياسي، وبالتالي فنحن مؤيدون للرجوع للشعب في تعديل الدستور، لكن لما لم نتمكن من ممارسة حقنا كما مارسناه في عام 2012، دعونا للانسحاب من العملية».

وذكر «أبوالفتوح» أن حزب مصر القوية «سيقاطع الانتخابات البرلمانية» إذا واصلت الحكومة استراتيجيتها في التعامل مع معارضيها.

وقال: «إذا لم تكن هناك حرية التواصل مع الجماهير أو حرية إعلامية حقيقة فلن نشارك في الانتخابات البرلمانية. سنقاطعها إذا استمر هذا القمع».

وتابع: «اعتبر أن أكبر كارثة ارتكبها النظام الحالي، نظام ما بعد 3 يوليو، أنه أفشل جهودًا بذلناها، جهودي الشخصية على مدار حوالي 40 سنة لإقناع التيار الإسلامي كله في مصر بأن الطريق الوحيد هو الطريق السلم

أهم الاخبار