وزير الرى يبحث مع كبار الكتاب "سد النهضة"

الشارع السياسي

الأحد, 19 يناير 2014 17:21
وزير الرى يبحث مع كبار الكتاب سد النهضة
متابعات

عقد الدكتور محمد عبدالمطلب وزير الموارد المائية والري، لقاءً اليوم، مع كبار الكتاب المصريين لبحث آخر المستجدات بخصوص "سد النهضة" الذى تقوم اثيوبيا ببنائه حاليا على مجرى النيل الازرق، الذى يمد مصر باكثر من ثلثى حصتها المائية البالغة 5ر55 مليار متر مكعب سنويا.

ويأتى اللقاء فى إطار التحركات الداخلية والخارجية التى تقوم بها الحكومة بشأن ملف سد النهضة، بعد انتهاء ثلاث جلسات حوار بين وزراء المياه فى مصر واثيوبيا والسودان بالعاصمة السودانية الخرطوم على مدى شهرين دون التوصل إلى اتفاق بسبب تعنت

الجانب الاثيوبى ورفضه لجميع المقترحات التى قدمتها مصر.

ويعد هذا اللقاء الثانى من نوعه الذى يعقده وزير الرى مع كبار الكتاب، لمناقشة تداعيات بناء سد النهضة والاسترشاد بآرائهم، كما يتناول اللقاء مناقشة سائر الموضوعات المهمة الخاصة بالمياه؛ لزيادة الوعى الثقافى لدى الرأى العام المصرى بخصوص هذه القضايا الحيوية.
وحضر اللقاء الشاعر فاروق جويدة، وصلاح منتصر، ومكرم محمد أحمد، وصلاح عيسى، وعبدالمنعم سعيد، وسكينة فؤاد، ومفيد فوزي، وعباس الطرابيلى.

يذكر أن فريقا من كبار الخبراء يعكف حاليا على إعداد ورقة تشمل كافة مخاطر بناء سد النهضة الإثيوبى على الأمن الإقليمى والأمن المائى لمصر، دون استكمال الدراسات اللازمة. وسوف تقوم مصر باطلاع كافة الدول والمنظمات والهيئات المانحة على حقيقة هذه المخاطر واقناعها بعدم المشاركة فى تمويل بناء هذا السد قبل اكتمال الدراسات اللازمة واستيفاء المعايير الدولية والتطمينات بزوال هذه المخاطر وعدم الاعتداء على الحقوق المائية لمصر والسودان (شركاء حوض النيل الشرقى).

وتثور مخاوف من أن يحرم السد الإثيوبى مصر من حوالى ربع حصتها من مياه النيل الأزرق الذى يمد بمصر بأكثر من 80% من حصتها فى مياه النيل (ما يعادل 45 مليار متر مكعب من إجمالى 5ر55 مليار م

أهم الاخبار