مشاورات بين السفير سيف النصر وسكرتير خارجية إيطالية

الشارع السياسي

الأحد, 19 يناير 2014 12:47
مشاورات بين السفير سيف النصر وسكرتير خارجية إيطالية
كتبت - سحر ضياء الدين:

عُقد بمقر وزارة الخارجية اليوم "الأحد"، جولة المشاورات السياسية المصرية الإيطالية، والتى ترأسها من الجانب المصرى السفير حاتم سيف النصر مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، فيما رأس الجانب الإيطالى السفير ميكيلى فالينسيزى سكرتير عام الخارجية الإيطالية.

وتناولت المباحثات مختلف جوانب العلاقات الثنائية المصرية-الإيطالية وآفاق تعزيزها على مختلف الأصعدة بالإضافة إلى عدد من الموضوعات الإقليمية ومن أبرزها الأزمة السورية والقضية الفلسطينية والأوضاع فى ليبيا.
وأعرب سيف النصر عن ارتياحه لنتائج المشاورات، لافتًا إلى أهمية العلاقات بين البلدين وحرص الجانبين على مواصلة العمل على تطويرها استنادًا إلى رصيد حافل من العلاقات الثنائية، خاصة فى ضوء ما يجمع البلدين من روابط تاريخية وثقافية مهمة وجوار جغرافى فى منطقة المتوسط، وكذلك تعاون مستمر داخل الأطر والمحافل الإقليمية والدولية،

مبرزًا فى هذا الخصوص مكانة إيطاليا كأكبر شريك تجارى لمصر على المستوى الأوروبى والثانى على مستوى العالم،حيث بلغت قيمة التجارة البينية حوالى ستة مليارات يوروسنويًا، فضلًا عن أن إيطاليا تعد خامس أكبر مستثمر أجنبى فى مصر، وأحد أهم الدول المصدرة للسياحة إليها.
وأضاف أنه تم الاتفاق على دفع العلاقات الثنائية لاسيما فى شقها الاقتصادى بما فى ذلك إعادة تفعيل مجلس الأعمال المشترك، مشيرًا إلى أن الجانب الإيطالى أكد حرصه على الحفاظ على استثماراته فى مصر وزيادتها مستقبلًا.
كما أبرز سيف النصرً الاتفاق على تعزيز التعاون الثنائى إزاء الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية فى مختلف المحافل والمنظمات الإقليمية والدولية
وفى مقدمتها الأمم المتحدة.
وأشار سيف النصر إلى أن الجانب الإيطالى أبدى اهتمامًا بالتعرف على آخر المستجدات على صعيد تنفيذ خطوات خارطة المستقبل بما فى ذلك دلالات ونتائج الاستحقاق الهام الذى شهدته البلاد يومى 14 و15 يناير الجارى بالاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، إيذانًا باستكمال باقى الاستحقاقات السياسية وفق الإطار الزمنى المقرر بما فى ذلك الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
ولفت مساعد الوزير للشئون الأوروبية إلى ما شهده الموقف الإيطالى إزاء ثورة الـ30 من يونيومن تطور إيجابي، الأمر الذى عبر عنه الجانب الإيطالى خلال المباحثات، مبرزًا تأكيدهم على الأهمية التى توليها إيطاليا للعلاقات الثنائية مع مصر، لاسيما فى ضوء إطلاعهم على حقيقة الأوضاع وما يلمسونه من تمسك الدولة المصرية بتنفيذ خطوات خريطة المستقبل وتعزيز المسار الديمقراطى للبلاد.
كما أوضح أن الجانب الإيطالى أكد أيضًا دعمه لمصر ومساندته لجهودها فى مجال مكافحة الإرهاب ومواجهة التطرف بما فى ذلك الجهود المتواصلة لاجتثاث البؤر الإرهابية فى شمال سيناء وتجفيف منابعه أينما كانت.

أهم الاخبار