الخارجية: 6 منظمات أجنبية و67 محلية راقبوا الدستور

الشارع السياسي

الجمعة, 17 يناير 2014 19:18
الخارجية: 6 منظمات أجنبية و67 محلية راقبوا الدستور
كتبت- سحر ضياء الدين:

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية: إنه في إطار جهود وزارة الخارجية, والسفارات المصرية بالخارج, المتواصلة لتأكيد التزام الحكومة بتنفيذ  استحقاقات خريطة الطريق, ونقل الصورة الحقيقية لما يجري في البلاد للعالم الخارجي.

قامت السفارات المصرية بالتواصل مع الحكومات ووسائل الإعلام في الخارج, لنقل ما تم إنجازه علي صعيد الاستفتاء علي مشروع الدستور وتأكيد أن خروج الملايين للمشاركة في الاستفتاء بإعداد تجاوزت من شارك في الاستفتاءات السابقة، فضلا عن التصويت بشكل كاسح بـ"نعم" لصالح الدستور، إنما يعكس الدعم الشعبى الواسع لخريطة الطريق.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير الدكتور بدر عبدالعاطى: إن السفارات المصرية بالخارج, نقلت أيضاً الضمانات التي أحاطت بعملية الاستفتاء بدءا بتشكيل اللجنة العليا للانتخابات وهي لجنة قضائية مستقلة برئاسة  رئيس محكمة استئناف القاهرة، ومروراً بالموافقة علي مشاركة عدد كبير من المنظمات المحلية والأجنبية لمتابعة الاستفتاء حيث شاركت 67 منظمة محلية بحوالي 83.467 ممثلاً ، فضلاً عن 800 ممثلاً عن 6 منظمات أجنبية.
كما تم إصدار التصاريح اللازمة لمتابعة الاستفتاء لعدد 120 من ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية من صحف ووكالات أنباء ومحطات تليفزيونية، وذلك إلى جانب ممثلي السفارات الأجنبية المعتمدة لدى القاهرة، وانتهاء باجراء الاستفتاء تحت إشراف قضائي كامل بمشاركة 13 ألف و867 قاضيًا.

أضاف المتحدث أن السفارات نقلت

أيضاً للعالم الخارجي إن  الاستفتاء على مشروع التعديلات الدستورية, يمثل الخطوة الرئيسية,  في مسار تنفيذ خريطة المستقبل, التي توافقت حولها القوى السياسية المختلفة في الثالث من يوليو، وأن المشاركة الشعبية  الكبيرة في الاستفتاء ترجح بأن الاستحقاقات التالية من انتخابات رئاسية وبرلمانية سوف تشهد إقبالاً مماثلاً.
وكررت السفارات التزام الحكومة بشكل كامل بتنفيذ كافة الاستحقاقات في التوقيتات الزمنية المعنية تمهيداً لبناء النظام الديمقراطي العصري الذي يحقق تطلعات الشعب المصري.

وأوضح عبد العاطى, أن السفارات بالخارج نقلت مضمون التقارير الإيجابية لعدد من بعثات المتابعة الدولية والمصرية والتي أكدت علي نزاهة وحيدة عملية الاستفتاء علي الدستور مثل تقرير شبكة "مراقبون بلا حدود التابعة لمؤسسة عالم واحد للتنمية وحقوق الإنسان" الذي قال بأن اللجنة العليا للانتخابات نجحت في تنظيم الاستفتاء باستقلالية وحيادية وتطابق إجراءات العملية الانتخابية للتصويت علي مشروع الدستور مع المعايير الدولية لإجراء الانتخابات الحرة النزيهة التي حددتها الأمم المتحدة.
كما أشار "كول بيرت", رئيس بعثة المراقبين الدولية, التابعة لمنظمة الشفافية الدولية إلي أن الاستفتاء علي الدستور جري بنزاهة وأنها لم تشهد أية تزوير، مع حدوث بعض أعمال العنف. ونوهت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان, بأعمال العنف التي مارستها جماعة الإخوان من خلال تدبير اشتباكات في مناطق متفرقة لمنع الناخبين من إدلاء بأصواتهم.

 

أهم الاخبار