إقبال حاشد بمدينة نصر والمروحيات تؤمن الناخبين

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 يناير 2014 11:49
إقبال حاشد بمدينة نصر والمروحيات تؤمن الناخبين
كتب – أمانى سلامة وهشام صوابى:

توافد المئات من المواطنين لليوم الثانى على التوالى فى الصباح الباكر أمام مقر اللجان فى منطقة مدينة نصر، وسط تواجد أمنى مكثف من جانب قوات الشرطة والجيش لتأمين مقار اللجان الانتخابية وحرصاً على سلامة المواطنين.

وحضر إلى مقار الاقتراع قبل الساعة التاسعة صباحاً القضاة رؤساء اللجان الفرعية وقاموا بالتأكد من سلامة أختام أبواب ونوافذ مقار اللجان التى كانت قد أغلقت فى نهاية اليوم الأول من الاقتراع بالشمع الأحمر والأختام المعدة لذلك خصيصاً على صناديق الاقتراع المحملة بأصوات الناخبين، بالأمس، والتى تم تركها بمقار تلك اللجان فى ظل حراسة مشددة من قوات الشرطة والقوات المسلحة.
كما قام القضاة بعد التأكد من سلامة مقار اللجان بإجراء معاينة بصناديق الاقتراع والأقفال البلاستيكية المرقمة التى أغلقت بها تلك الصناديق والتأكد من

عدم العبث أو التلاعب بها ومراجعة أرقام وأكواد تلك الأقفال ومضاهاتها بتلك الأقفال المثبتة فى محاضر الإجراءات التى أعدتها القضاة بالأمس.
وواصل أعداد من النساء والشباب حاملين أعلام مصر منذ الساعات الأولى من بداية عملية الاستفتاء وقد تواجد فى بعض اللجان مجموعة من الأشخاص يحملون أجهزة الكمبيوتر لإرشاد الناخبين لمقار لجانهم الانتخابية.
فيما كثفت القوات المسلحة والشرطة من تواجدها منذ الصباح الباكر حول اللجان الانتخابية وذلك تماشياً مع الأحداث الجارية، وقد أكد العديد من المواطنين أمام اللجان الانتخابية أنهم سيصوتن بـ نعم للدستور لأنه يعتبر انصافاً للشعب المصرى.
ومن المنتظر أن تزيد أعداد الناخبين مساء اليوم عقب انتهاء فترة العمل حيث
يستمر الاستفتاء حتى الساعة التاسعة مساء كما شهدت لجان التصويت على الدستور إقبالاً ملحوظاً من كبار السن والسيدات فيما اختفى إلى حد كبير من الشباب الذين يمثلون كثافة عالية تصويتية.
كما بدت شوارع مدينة نصر شبه خالية من السيارات والمارة فيما أغلق عدد من المحالات التجارية أبوابها والذهاب إلى مقار اللجان للتصويت بـ نعم كما قامت قوات الجيش بتفتيش الناخبين من حقائب التى يشتبه فيها كما شهد مقار الجامعة العمالية بشارع عباس العقاد إقبالاً كثيفاً من الناخبين المغتربين كما قامت القوات المسلحة بتحليق المروحيات فى سماء مدينة نصر لرصد أى تحركات مشبوه يمكنها أن تؤثر على سير العملية الانتخابية فيما تسير عملية التصويت داخل اللجان بشكل طبيعى.
كما يشهد محيط مدرسة بن النفيس بمكرم عبيد تدافع قد يصل إلى حد الاشتباك بالأيدى بين الناخبين من شدة الازدحام لفرحتهم على التصويت بـ نعم رافعين علامات النصر والأعلام المصرية وأطلق النساء الزغاريد فرحاً وابتهاجاً بالتكاف أعداد كبيرة مرددين أغنية تسلم الأيادى.

 

أهم الاخبار