رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابات العمال: سنرد على الإرهاب بنعم للدستور

الشارع السياسي

الاثنين, 13 يناير 2014 13:33
نقابات العمال: سنرد على الإرهاب بنعم للدستور رئيس اتحاد نقابات عمال مصر
كتبت- سارة شريف:

أصدر اليوم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بيانًا رسميًا وجه فيه عبدالفتاح إبراهيم رئيس الاتحاد رسالة عاجلة إلى الملايين من العمال والفلاحيين فى مصر مطالبهم بالنزول غدا وبعد غد 14 إلى صناديق الاقتراع، والتصويت بنعم على الدستور، قائلا لهم "إن الوطن يناديكم فلبوا النداء".

وأضاف رئيس الاتحاد "إن التصويت بنعم على الدستور يعنى دعم خارطة الطريق التى تقودها قواتنا المسلحة الباسلة والوطنية ومن خلفها شعب عظيم قام بتورثين أبهرتا العالم،رفضا للظلم والفساد وإهدار حقوق الوطن وبحثا عن العيش والحرية والعدالة الاجتماعية".
وقال “ابراهيم” "إنه طالب اليوم جميع رؤساء النقابات العامة والاتحادات المحلية فى

كل المواقع والمحافظات بإعلان حالة الطوارئ وفتح جميع المقرات وتشكيل غرف عمليات لمتابعة العمال خلال عملية التصويت"، موضحا أن أكثر من 25 مليون عامل بأجر فى مصر أمامهم فرصة ذهبية لدخول التاريخ من أوسع أبوابه خلال تلبيتهم لنداء الوطن.
وأشار إلى أن الدستور هو الخطوة الأولى والأكبر فى خارطة الطريق، وأنه يحفظ للعامل والفلاح وكل مواطن حقه فى الحياة والحرية والعدالة والمساواة.
وقال رئيس الاتحاد "إن تنظيمه النقابى الذى يضم فى عضويته اكثر من 6 ملايين عامل والذى نظم
اكثر من 20 مؤتمرًا عماليًا فى معظم الشركات والمحافظات خلال الفترة السابقة يعاهد الوطن أن يستمر فى نضاله كمحامى شرعى لعمال مصر الوطنيين الذين يتطلعون إلى مستقبل افضل تتحقق فيه مطالبهم من أجور عادلة تتناسب مع الاسعار وتشغيل الشركات وعودة المفصولين والنهوض بالصناعة موضحًا أن التصويت بنعم على الدستور من أجل الاستقرار ورفضا للإرهاب هو الخطوة الأولى نحو تنفيذ هذه المطالب العادلة والمشروعة".
وأكد أن هذا الاتحاد الذى التحم مع عماله وجماهيرة هو أول من دفع ثمن ذلك عندما قامت مجموعة إرهابية منذ أيام قليلة بخطف مجموعة من قياداته عند توجههم الى مدينة شرم الشيخ للتجهيز لمؤتمر عمالى لدعم الدستور وما زالوا مختطفيين حتى الآن، موضحًا أن هذا العمل الإجرامى سيكون الرد عليه بالاحتشاد بالملايين لدعم الدستور والاستقرار.

أهم الاخبار