رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موسي يصف الدستور الجديد بأنه "دستور القرن ال21"

الشارع السياسي

الأحد, 12 يناير 2014 16:53
موسي يصف الدستور الجديد بأنه دستور القرن ال21
متابعات:

أكد عمرو موسى, رئيس لجنة الخمسين أن هناك ثلاثة من أبناء الغربية شاركوا بمساهمة نشطة فى كتابة الدستور، هم الدكتور طلعت عبد القوى، والأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، ورفعت داغر ممثل الفلاحين بلجنة الخمسين.

وقال موسى,  خلال مؤتمر جماهيرى عقد بالصالة المغطاة باستاد طنطا بالغربية اليوم الأحد,  "إن الدستور ضمن حقوق المواطن وتكافؤ الفرص بين المواطنين، ولم يفرق بين مواطن وآخر بسبب العرق أو الدين أو الفكر أو اللون أو المنطقة الجغرافية، ووصف الدستور الجديد بأنه "دستور القرن ال21"".
وأضاف أن الدستور ضمن حقوق المرأة وأعطاها كل الحقوق فى أن تشغل جميع المناصب السياسية والإدارية، وأن تجلس على منصة القضاء، بالإضافة إلى ما تمثله المرأة كزوجة وأم وابنة، معربا عن ثقته فى أن معظم الشعب قرأ

مواد الدستور الجديد، الذى يمثل وثيقة مهمة ترسم الطريق نحو المستقبل، حيث لم يتبقي من الوقت غير يومين ليعلن الشعب بأكمله وأمام العالم استكمال خارطة الطريق، وتصويته على الدستور ب"نعم".
وأوضح موسى أن التصويت بـ"نعم" على الدستور ليس هتافا فقط، ولكن بالوقوف أمام اللجان والانتظار للتصويت، داعيا إلى عدم الاستماع للمغرضين المطالبين بمقاطعة الدستور، متوقعا أن تكون أكبر نسبة تصويت بـ"نعم" للدستور من محافظة الغربية.
ولفت إلى أن المادة الثانية من الدستور نصت على أن مصر دولة دينها الرسمى الإسلام، ولغتها الغربية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع، فيما جاءت المادة الثالثة, لتعبر عن احترام أداء الشعائر السماوية
الأخرى، كما لفت إلى أن الدستور اهتم بالفلاحين وأعطائهم جميع حقوقهم التى أهملت، فقضى بالتزام الدولة بشراء المحاصيل الأساسية، وتضمن هامش ربح للفلاح مما يعد التزاما دستوريا وقانونيا لعودة الفلاح والريف إلى ما سبق من رخاء واحتفاء بمهنة الزراعة.
وأوضح موسي أن التعليم فى مصر ناقص وغير جيد ولا ينتج جيلاً قويا متعلما قادرا على المنافسة فى القرن ال21، منوها بأن الدستور عمل على زيادة ميزانية التعليم والبحث العلمى، كما رسم الطريق للتقدم الاقتصادى مع العدالة الاجتماعية، مبينا أن الدستور أعطى رئيس الجمهورية كافة السلطات لحكم الدولة فى إطار مبادئ الدستور، وأن النظام كله الذى يرسمه الدستور هو نظام ديمقراطى شبه رئاسى يقوم على التجديد والتعددية وعلى دورية الحكم.
وأشار إلى أن الدستور تحدث عن الإرهاب، حيث أعطى الدولة سلطة التعامل مع الإرهاب فى إطار القانون، وتحدث عن الشهداء الذين خسرتهم مصر على مدار حروبها وثوراتها، مشددا على أن مصر تستطيع أن تنطلق مع هذا الدستور إلى الأمام.

أهم الاخبار