رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير مصر فى موسكو: آفاق العلاقات المصرية الروسية واعدة

الشارع السياسي

الأحد, 12 يناير 2014 15:28
سفير مصر فى موسكو: آفاق العلاقات المصرية الروسية واعدة الدكتور محمد البدري
متابعات:

أكد الدكتور محمد البدري، سفير مصر لدى روسيا، أن آفاق العلاقات المصرية الروسية واعدة، مشيرًا إلى أن هذه العلاقات فى مرحلة "النمو"، وهى مرحلة مهمة جدًا بين الدول.

وقال البدري، "النية السياسية متوفرة لدى الطرفين المصرى والروسى لتعزيز العلاقات بين البلدين، لافتًا إلى أن العلاقات حاليًا تتطور بشكل ملحوظ".
وذكر البدرى أن "مصر بدأت مرحلة الاستقرار، وأن المستثمر الروسى من الذكاء كى يدرك أهمية الاستثمار، سواء الاقتصادى أو السياسى فى مصر فى الوقت الراهن. وكشف السفير المصرى " أن التحضيرات جارية حاليا لعقد اجتماع اللجنة المصرية الروسية المشتركة للتعاون التجارى والاقتصادى فى العاصمة الروسية فى أواخر شهر مارس المقبل.
وحول التعاون العسكرى بين مصر وروسيا قال البدري: " أُفضل ترك الحديث عن هذا الموضوع لأهله، وإنما استطيع التأكيد على أن التعاون العسكرى يجرى على مستوى عال جدا، فهو قد شمل مشتريات سلاح مصرية من روسيا

فى السابق، وسيشمل ذلك أيضًا فى المستقبل".
وذكر السفير المصرى "أننا كسرنا حاجز ال 2 مليون سائح روسى فى 2013، وأن هذا رقم إيجابى جدا بالنظر إلى الظروف التى تمر بها البلاد".

وقال "إن هذا يعكس ثقة السائح الروسى فى مصر وفى السوق المصرية، معبرًا عن الأمل بأن يصل عدد السياح الروس فى مصر إلى 3 ملايين سائح سنويا".
وأشار إلى أنه كان على اتصال دائم بالسيد وزير السياحة المصرى هشام زعزوع، على مدار الشهرين الماضيين، كما التقى رئيس الغرفة الفيدرالية الروسية للسياحة لبحث كيفية تطوير التعاون السياحي.
ولفت البدرى إلى أنه وضع بالتعاون مع المكتب السياحى المصرى فى موسكو خطة عمل لتطوير السياحة من روسيا إلى مصر، وقد رحب بها السيد وزير السياحة هشام زعزوع. وقال

السفير: "إن هذه الخطة، التى سيبدأ تنفيذها، تشمل ضرورة توفير خط اتصال هاتفى مجانى (خط ساخن) للسياح الروس يربط مصر وروسيا مباشرة، وعمل فيلم تسجيلى لمدة 5 أو7 دقائق عن السياحة فى مصر خاصة عن البحر الأحمر والأقصر وأسوان".
وتابع البدري: "تشمل هذه الخطة أيضا فكرة تشجيع الروس على شراء عقارات فى منطقة البحر الأحمر أو استئجارها على المدى الطويل، لأن ذلك سيزيد من الليالى السياحية للروس فى مصر، مشيرًا إلى أن ثقة السائح الروسى فى السوق المصرية قد عادت بالفعل".
.وأشار السفير إلى أنه يهتم أيضا بتطوير التعاون الثقافى بين مصر وروسيا، كاشفا عن
مجموعة فعاليات يجرى التحضير لها حاليًا منها دعوة أدباء ومفكرين مصريين إلى روسيا
لمخاطبة الجمهور الروسي، وتنظيم أسبوع للفيلم المصرى فى روسيا، والعمل على تعريف
الروس بالكتاب والكُتاب المصريين.
وقال السفير البدري: "باعتبارى دارسًا للتاريخ أعرف روسيا وقيمتها جيدًا، والمطلوب زيادة قيمتها فى المرحلة القادمة لخلق التوازن فى ظل عالم متعدد الأقطاب، وهذا لمصلحتنا ومصلحة قضايانا"
وأضاف: " لقد رأيت من الجانب الروسى كل حب ومودة لمصر، وهذا أمر يشجع أى سفير وأي
سفارة على العمل المتواصل لتطوير العلاقات بين بلدينا".

أهم الاخبار