رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العربى:"الجامعة" تعتبر الإخوان تنظيمًا إرهابيًا

الشارع السياسي

الأربعاء, 08 يناير 2014 08:39
العربى:الجامعة تعتبر الإخوان تنظيمًا إرهابيًانبيل العربى
متابعات:

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى، أن الجامعة عممت على جميع الدول العربية الخطاب الذى ورد اليها من الحكومة المصرية حول اعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة ارهابية، مؤكدًا أن كل الدول ملتزمة بالعمل وفق التعميم، موضحًا أن كل دولة ستنفذ التزاماتها بالطريقة التى تراها مناسبة.

ورأى العربى فى حوار خاص أجرته معه صحيفة "الكويتية" وتم نشره فى عددها الصادر صباح اليوم الأربعاء  ان هذا العام هو عام دولة الكويت بامتياز مشيرا الى انها تقوم بنشاط دبلوماسى مهم جدًا على المستوى العربى والافريقى والدولى.
وقال ان القمة العربية  الأفريقية منتصف نوفمبر الماضى كانت ناجحة بكل المقاييس ، وكان التفكير حولها عميق وشامل، موجها الشكر والتقدير لامير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذى منح هذا الموضوع الكثير من التفكير والوقت "وهو يتمتع بعلاقات متميزة وممتازة مع الدول الأفريقية.
وأضاف ان الكويت ستستضيف هذا العام مؤتمر المانحين الثانى فى منتصف الشهر الحالى لمساعدة الشعب السورى، مشيرًا إلى أنه مهم

جدًا وسيتواجد فيه السكرتير العام للامم المتحدة بان كى مون, وأضاف أن الكويت سوف تستضيف ايضا فى اواخر مارس القادم القمة العربية وسوف يتم التنسيق مع السلطات الكويتية فى كل الامور خلال الفترة القادمة.
وعن الوضع فى سوريا قال العربى ان استمرار القتال لم يعد مقبولًا، وعندما يتقرر على مستوى الدولتين الاعظم وباقى دول العالم انه يجب عقد مؤتمر (جنيف 2) ويبقى القتال مستمرا ومجلس الامن الدولى غير قادرعلى فعل اى شيء، فهذا يبين بالفعل ان الوضع كارثى بل انه اسوا كارثة فى القرن الواحد والعشرين.
وفى هذا الشأن وجه العربى النقد الى مجلس الامن الدولى الذى نجح فى التدخل بكل القضايا العالمية، لكنه فشل فى ازمة سوريا، معتبًرا أن مصالح الدول الكبرى تعرقل الحل فى سوريا ، مؤكدًا أن الضرر يقع على الشعب السورى ودول الجوار
والمنطقة العربية فقط •
وقال إن روسيا لديها مصالح استراتيجية قديمة فى سوريا، كما انه مع تطور القتال ودخول عناصر متشددة فيه تعاظمت مصلحة روسيا فى ذلك، حيث ان لديها مشاكل فى بعض اقاليمها بسبب المتشددين ، بينما نجد ايضا ايران التى تعتبر سوريا امتدادا لها ودعمها لحزب الله ، فسوريا بالنسبة لايران تمثل قوة حيث ان هناك نحو اكثر من أربعة الاف مقاتل من حزب الله ولا ندرى كم ايضا من الحرس الثورى الايرانى ،وهذا الامر ادى الى المزيد من تعقيد الامور •وحول الربيع العربى قال ان لديه امل كبير جدا فى تحقيق امور كثيرة منه ، موضحا ان المرحلة الانتقالية تستغرق بعض الوقت مثال ذلك أوروبا الشرقية التى استغرقت فى بعض دولها نحو تسع سنوات •وعن الاصلاحات فى الجامعة العربية قال العربى هناك تعزيز مجلس السلم والامن ، وكذلك التدابير الداخلية التى يمكن ان تتطور وان تمنح الجامعة صلاحيات اكبر كما حدث مع منظمة الوحدة الأفريقية التى انطلقت بعد الجامعة العربية بكثير الا انها تمكنت من تطوير نفسها.
وقال أنه بات من الضرورى تطوير الجامعة التى تعد اولى المنظمات الإقليمية التى نشات بعد الحرب العالمية الثانية، مشيرًا إلى أن بعض الدول لاتزال غير متقبلة لهذه الاصلاحات.

أهم الاخبار