رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

موجها كلامه إلى عز الدين شكري وزياد بهاء الدين

ماهر: "مش حاسين إنكم هاتتنفخوا قريب"

الشارع السياسي

الأربعاء, 08 يناير 2014 15:37
ماهر: مش حاسين إنكم هاتتنفخوا قريب
متابعات:

وجه أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 أبريل، الذي يقضي عقوبة السجن ثلاث سنوات في سجن طرة، بتهمة خرق قانون التظاهر" رسالة إلى كل من المستشار عدلي منصور، والمخرج خالد يوسف، وزياد بهاء الدين، وعز الدين شكري، وحمدين صباحي، وتمرد والتيار الشعبي.

ونشرت حركة شباب 6 إبريل، رسالة منسوبة لمؤسس الحركة، أحمد ماهر، وجاء نص الرسالة كالتالي؛ "لبست 3 سنين يا حلاوه لبست 3 سنين سجن، أكيد كان احتمال مستبعد ضمن احتمالات وخواطر مروا على دماغ الواحد، أصل مش معقول ألبس 3 سنين علشان سلمت نفسي وخضعت للتحقيق"، على حد قوله.

وأضاف "ماهر"، في الرسالة: "كله قعد يقول ما تقلقش حتى لو طبقوا قانون التظاهر عليك آخرها غرامة مش حبس، قانون التظاهر بيعاقب المحرض بالغرامة فقط، ماشي يا عم أديني سلمت نفسي ولبست 3 سنين، حلو كدا"، على حد وصفه.

ووجه رسالة إلى "المستشار عدلي

منصور.. أنا عارف إنك راجل طيب وبركة ومالكش دعوة باللي بيحصل في البلد.. ولما قابلتك في يوليو اللي فات صعبت عليا بس بذمتك ينفع اللي بيحصل ده؟.. يرضيك الكلام ده؟.. حاول تقول حاجة.. أي حاجة.. أنت راجل طيب ومش هازعل من كلامك.. بس اتكلم".

ووجه "ماهر"، رسالة أيضًا إلى كل من "زياد بهاء الدين، وعز الدين شكري، وكل اللي بيلعبوا دور المحلل للنظام القمعي.. مش حاسين إنكم هاتتنفخوا قريب، وأن الصمت والتنفيض مش هايحميكم؟ دي مبادئكم؟"، على حد قوله.

كما وجه رسالة إلى مصطفى حجازي؛ "فاكر قبل 30 يونيو بأيام لما قولتيلي استحمل وأن التشويه والتخوين حاجة عارضة وأن المستقبل لنظام ديمقراطي سليم بعد هذه الفترة؟، متسائلًا هو دا المستقبل الجميل؟ هي دي المبادئ اللي

علمتهالنا من سنين ؟ هي دي دولة القانون اللي بشرتنا بيها؟ هي دي الكرامة".

وإلى المخرج خالد يوسف.. "برضه قولتلي قبل 30 يونيو أن التشويه والتخوين والقبضة الأمنية هو ظرف مؤقت، وأن 6 إبريل لازم تستحمل التشويه المؤقت وأن المستقبل أفضل.. عاجبك اللي بيحصل ؟ هي دي الحرية والكرامة اللي قولتلي عليها؟ هو دا إنقاذ مصر".

وإلى تمرد والتيار الشعبي وحمدين صباحي وكل الناصريين، "أنا عارف انكم بتحترموا الجيش والداخلية والمخابرات وكل الأجهزة الأمنية، وعارف إنكم عايزين تكرروا تجربة عبد الناصر علشان كده انتو مبسوطين باللي بيحصل.. لازم نطبق سيناريو 1954 بكل حذافيره؟ مفيش تطوير".

وأخيرًا إلى "6 أبريل".. "انتو الأمل أوعوا تتهزوا.. وإلى أبي وأمي وزوجتي وأولادي.. أنا عارف إني تعبتكم كتير وبهدلتكم كتير معايا.. وإنكم بتعانوا أكتر مني من الشتيمة والمزايدات والإشاعات والكدب والتدليس".

واختتم "ماهر"، رسالته "عمومًا كلها 3 سنين مع الشغل ونتقابل بره تاني، واللي مخلص منكم ومحترم رغم عقده 6 إبريل أكيد هقابله في السجن جوه.. وهايتسلوا عليكم واحد واحد وحركة حركة ومجموعة مجموعة وقهوة قهوة.. راجعوا ضميركم لو لسه موجود.. الثورة ضاعت، والفلول وأمن الدولة راجعين ينتقموا".
 

أهم الاخبار