لسماع الشهود..

تأجيل محاكمة نجلى جمال صابر لـ8 يناير

الشارع السياسي

الأحد, 05 يناير 2014 12:51
تأجيل محاكمة نجلى جمال صابر لـ8 ينايرنجلى جمال صابر
متابعات:

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، تأجيل نظر قضية محاكمة نجلي جمال صابر منسق حركة حازمون لاتهامهم بالقتل، في أحداث الشغب التي وقعت  في مارس الماضى بمنطقة روض الفرج، لجلسة 8 يناير الجارى لإعلان شهود الإثبات الأول والثانى والرابع والخامس.

وكانت مأمورية السجن قد تأخرت كثيرا، ما اضطر رئيس المحكمة إلى نظر جميع القضايا العادية لحين حضور المتهمين فى مأمورية خاصة بهما، وحضر المتهمين وسط حراسة أمنية مشددة وتم إيداعهم قفص الاتهام.
عقدت الجلسة برئاسة المستشار صلاح الدين رشدى وعضوية المستشارين سعيد الصياد وبدر السبكى وأمانة سر مجدي حنفي جبريل ومحمد جبر وحسام عبد الرسول، بدأت الجلسة فى الساعة الواحدة والنصف ظهرا واثبتت المحكمة حضور المتهمين ودفاعهما وتم النداء على الشهود الثلاثة وهم كل من محمد ايمن السيد ومحمد محمود وجورج رافت وتبين عدم حضورهم جميعا لارتباطهم بامتحانات نصف العام الدراسى.
وأكد الدفاع أن المتهمين اهدر حقوقهم فى التحقيقات وصمم على سماع اقوالهم وعدم الاكتفاء باقوالهم بتحقيقات النيابة العامة، واعترض والد المجنى عليه على تأجيل نظر القضية مؤكدا بان القضية واضحة وضوح الشمس وان 24 شاهد سبق وادلوا بنفس الشهادة باعتداء نجلى جمال صابر على نجله

قائلا ابنى اتخطف منى واهل المتهمين بيزروهم ووالدهما القاتلى عايشين واكلين شربين نايمين وبيروح لهم كل حاجة  فتحدث اليه القاضى قائلا : من حق الدفاع سماع الشهود، وهنا اعترض الدفاع قائلا ليس من حق المدعى بالحق المدنى الحديث يا سيادة المستشار، فرد القاضى قائلا الراجل مش بيتكلم دهب يعبر عن مشاعره لأن ابنه مات.
وثار المدعى بالحق المدنى ونشبت مشاداة كلامية بينه وبين دفاع المتهمين الذى عال صوته امام القاضى واقسم المدعى بالحق المدنى ان دفاع المتهمين اسرع خلفه الجلسة الماضية واخبره بان المتهمين سوف يحصلون على حكم واقسم بالله العظيم ثلاثة مرات، فصرخ دفاع المتهمين قائلا ها ادافع عن ناس هايخدوا حكم ليه انا كنت بقوله ان العدالة ها تاخذ مجراها وهو حور الكلام.
كانت النيابة العامة أحالت كلًا من أحمد جمال صابر 20 سنة وشقيقه عبد الرحمن 19 سنة إلى محكمة الجنايات، على خلفية اتهامهما بقتل المجني عليه سعد السيد حسن، في الأحداث التي وقعت في روض الفرج 18 مارس الماضي، حيث طعنه المتهم الأول بالصدر، مستخدمًا سلاحا أبيض، وكان بحوزة المتهم الثانى شومة، قاصدين قتله وأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

أهم الاخبار