قيادي إخواني: تجميد أموال "الجماعة" يضر البورصة

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 يناير 2014 09:41
قيادي إخواني: تجميد أموال الجماعة يضر البورصةد. هشام كمال
بوابة الوفد - متابعات:

قال الدكتور هشام كمال، القيادي في التحالف المناصر للرئيس السابق محمد مرسي، إن تجميد أموال قيادات جماعة "الإخوان" الإرهابية والتحفظ على شركاتهم "يضر البورصة ويؤثر بالسلب على أوضاع هذه الشركات بسوق المال"، ووصف الاتهامات الموجهة لـ"الإخوان" بـ"التلفيقية".

وأضاف: "نتوقع مزيدا من مثل هذه الإجراءات القمعية"، ورد على الأنباء بشأن هروب جماعي لقيادات إخوانية خارج البلاد خلال اليومين الماضيين، بأنه "لا يوجد دليل عليها".
لكن الدكتور كمال، القيادي في هذا التحالف، وهو متحدث أيضا باسم

"الجبهة السلفية"، قال: إن ما يتردد عن هروب قيادات في التحالف خارج مصر "لا يوجد عليه دليل، والبينة على من ادعى"، مشددا على "استمرار التحالف في دعوة أنصار مرسي للتظاهر" ضد الحكام الجدد.
وقال إن تجميد أموال قيادات "الإخوان" والتحفظ على شركاتهم "يؤثر بالسلب على أوضاع الشركات في البورصة، ويؤثر بالسلب على الاقتصاد المصري، المتدهور أصلا". ورفض كمال الاتهامات الموجهة إلى
أنصار الرئيس السابق، قائلا إنها تأتي في سياق "التصعيد لقمع جماعة الإخوان، ونرفض هذه الاتهامات جملة وتفصيلا لأنها تلفيقية".
وأعلنت وزارة العدل أمس، على لسان المستشار عزت خميس رئيس اللجنة الوزارية المشكلة لحصر أموال جماعة الإخوان، أن اللجنة أصدرت قرارا بمنع 572 قيادة إخوانية من التصرف في أموالهم العقارية والمنقولة والسائلة، والتحفظ على 87 مدرسة تتبع الجماعة.
وعلمت "الشرق الأوسط" من مصادر في الحكومة أنه جرى حصر عشرات الشركات الكبرى "المعروف معظمها في السوق المصرية" والتحفظ على أموالها، مشيرة إلى أن قيادات إخوانية تدير هذه الشركات ويشتبه في تمويلها أنشطة الجماعة، المصنفة على أنها "جماعة إرهابية".

أهم الاخبار