"الوفد" تنفرد بتفاصيل أخطر خطة لاغتيال "مرسي" أو تهريبه

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 يناير 2014 07:04
الوفد تنفرد بتفاصيل أخطر خطة لاغتيال مرسي أو تهريبه
الإسكندرية - شيرين طاهر:

كشف مصدر امني لـ«الوفد» عن ورود تحريات من الأمن الوطني حذر فيها سجن برج العرب بغرب الإسكندرية من وجود مخطط ارهابى لجماعة «الفرقان الجهادية» لرصد ومهاجمة  موكب نقل الرئيس المعزول «محمد مرسى» للمحكمة  بالأسلحة الثقيلة عقب  خروجه من السجن وقبل صعوده إلى المروحية في محاولة لتهريبه أو اغتياله.

أكد المصدر الامنى لـ«الوفد» ان  جهاز الأمن الوطني رصد خلال الأيام  الماضية عدة اجتماعات سرية لقيادات «الفرقان الجهادية» بمخزن قريب من مقابر أبيس بالإسكندرية، تبين ان المخزن مملوك لأحد قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وتم الاتفاق خلال تلك الاجتماعات على تنفيذ مخطط لتهريب «المعزول». وأكد المصدر ان تلك الاجتماعات حضرها  شخصيات من أفغانستان وقطر واليمن. وأضافت التحريات  أن السلاح الذي ستنفذ به العملية سيأتي من محافظة مطروح عن طريق نائب سابق بمجلس شعب اعتادت جماعة «الفرقان» على شراء السلاح منه! علاوة على كميات سلاح أخرى، سيتم تهريبها من ليبيا.
وكشفت تحريات الامن الوطنى  حالة من الارتباك  الشديد بين قيادات الجماعة التي تدرس وتخطط حاليا لتنظيم مظاهرات يوم الجمعة أمام سجن برج العرب.
أشار المصدر إلى ان البعض من قيادات الإخوان يرفضون ذلك المخطط نتيجة للإجراءات الأمنية المشددة وبعد السجن عن

المناطق العمرانية.
كما كشفت تحريات الأمن الوطني عن اجتماعات جانبية لقيادات الجماعة الإرهابية لبحث مدى إمكانية تنظيم مظاهرات تخرج من المحافظات القريبة من الإسكندرية، بجانب مسيرات تخرج من المحافظة وتجوب منطقة السجن مكان احتجاز الرئيس «المعزول».
كما رفض آخرون وقالوا إن من الصعب تنظيم الجماعة لمسيرات تتجه صوب سجن برج العرب، مشيرا إلى أن السجن فى منطقة بعيدة عن العمران مما يصعب الوصول إليه.
كما أنها منطقة نائية يصعب الوصول إليها، مشيرين إلى أن أى قرار بالتظاهر أمام السجن لن يكون فى الأيام الحالية.
وفى سياق متصل تجري إدارة سجن برج  العرب ترتيبات سرية  مع قيادات  مديرية امن الإسكندرية  والقوات المسلحة لتأمين «مرسى» أثناء نقله من السجن إلى القاهرة لحضور جلسة محاكمته في قضية التخابر يوم 8 يناير الحالي.
وعلمت «الوفد» ان «مرسي» انتهى فجر أمس من كتابة مذكرة الدفاع عن نفسه فى محاكمته بتهمة التخابر. وأكد فى بداية المذكرة ان المحاكمة باطلة ولم يعترف بها ورغم ذلك كتب تلك المذكرة ليوضح للشعب اهداف هذا الانقلاب، على حد قوله، وأكد مصدر من إدارة السجن ان «المعزول»  ظل جالسا على سريره بالزنزانة يترقب زيارة محاميه لمناقشته فى مذكرة الدفاع.


 

أهم الاخبار