قيادي سلفي: نساء الإخوان يتحرشن بالرجال

الشارع السياسي

الثلاثاء, 31 ديسمبر 2013 17:47
قيادي سلفي: نساء الإخوان يتحرشن بالرجال
متابعات:

قال الدكتور أحمد عبدالحميد عنوز عضو الهيئة العليا لحزب النور إن من صفات المرأة الحرة عبر التاريخ أنها تميل إلى الستر وترتدي من الثياب ما يجعلها غير مثيرة للانتباه، فضلاً عن أنها لا تزاحم الرجال ولا تتحرش بهن كما تفعل من تسمين بالحرائر اليوم، في إشارة إلى نساء الإخوان.

وأضاف خلال تدوينة مطولة نشرتها إحدي الصفحات الناطقة باسم الحزب السلفي: حتى صار

لفظ الحرائر علمًا على من يرتدين الأصفر من الثياب ويمسكن بالبالونات الصفراء، وأخيرًا يقفن بالطبول في الطرقات، وبصفارات المشجعين في الملاعب "الڤوڤوزيلا" ويشاغبن الشرطة والجيش.

وتابع: "لا يوجد في قواميس الأرض ما يكفي لوصف خسة من يصدر النساء في معاركه ويتنحى جانبًا ليصورهن ساعة تهارجهن أو ساعة اعتداء الشرطة عليهن أو ساعة

قفزهن من فوق الكباري لتتلقاهن أيدي الرجال".

وتابع: فتجد الأحمق من هؤلاء يصدر النساء للشرطة والجيش مع ما هو متوقع من تعامل وقح عنيف مهين منهما ثم إذا به يجلس يتباكى على الإنترنت ويصرخ كالنساء ماذا فعل حزب النور للحرائر

ووجه رسالة لقيادات الاخوان قائلا: "اعلم يا هذا أنه لكون أبناء حزب النور وغيرهم من عقلاء البلاد رجالاً ويعلمون معنى الرجولة الحقة, فإنهم لا يقدمون نساءهم للمعارك.

واختتم تدوينته موجها رسالة للربعاويات: اعلمي أيتها المخدوعة أن الحرائر لا يضربن بالطبول ولا يصفرن بالڤوڤوزيلا.

 

أهم الاخبار