رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رسلان: تدخل مصر لحل أزمة السودان ضرورة "أمن قومى"

الشارع السياسي

الأحد, 19 يونيو 2011 15:18
كتبت - إيمان العوضي:


اكد د. هانى رسلان رئيس وحدة السودان وحوض النيل بمركز الاهرام للدراسات الاستراتيجية، ان هناك اياد خفية خارجية واقليمية تعبث بالسودان ومصالحها، وتسعى لتقسيمها الى اقاليم متعددة واشعال حرب اهلية فيها. وقال خلال حواره ببرنامج صباح الخير يامصر، إن وضع الانقسام الحالى لشمال وجنوب السودان ليس بنهاية المطاف ومن المتوقع حدوث انقسامات أخرى فى الشمال وحرب اهلية وتمرد فى الجنوب.

وتوقع رسلان انفصال جنوب السودان الشهر القادم

لدولتين، واضاف ان الولايات المتحدة تتدخل بملف الانقسامات السودانية للحيلولة دون الوصول لحل لأن الازمة الاساسية التى تعانى منها السودان هى الازمة فى ادارة التعددية العرقية والدينية.

مشيرا الى ان السودان دولة شاسعة المساحة وغنية بكافة انواع الثروات لكنها غير مستغلة مما جعلها مطمع لاسرائيل على اكثر من مستوى اولها النفط والمياه .

وابدى الخبير تخوفه من انقسام الجنوب وتأثيره على مصر، وقال إن كل مايحدث فى السودان له اثارة على مصر وامنها القومى خاصة انفصال الجنوب سيجعل الجنوب رهينة بشكل كامل فى يد اسرائيل والولايات المتحدة واسرائيل تطلق يدها فى الجنوب بشكل موسع مستهدفة مصر، فتريد اضعاف شمال السودان والعبث فى ملف مياه النيل والضغط على الامن القومى لمصر وتهديد بنيتها الاساسية.

ويرى الخبير ضرورة وسرعة التدخل المصرى لحل مشاكل السودان وعمل وفاق وطنى حتى تتجنب مخاطر الانفصال، قائلا إن اساس حل المشاكل فى السودان وجود علاقة تعاونية بين الشمال والجنوب.

أهم الاخبار