شقيق قتيل الأزهر يتقدم ببلاغ ضد وزير الداخلية

الشارع السياسي

السبت, 28 ديسمبر 2013 17:55
شقيق قتيل الأزهر يتقدم ببلاغ ضد وزير الداخليةاشتباكات جامعة الازهر
كتب- محمود فايد:

تقدم الدكتور حسام محمد حمودة عبد الغني شقيق "عبد الغني محمد حمودة عبد الغني" الطالب بالفرقة السادسة كلية طب جامعة الأزهر

، المجني عليه في القضية رقم 6397 لسنة 2013 جنح قسم ثان مدينة نصر،  الذى لقى مصرعه فى  أحداث الاشتباكات بالمدينة الجامعية الأزهر يوم 21 نوفمبر الماضي، ببلاغ للسيد المستشار النائب العام، حمل رقم  19447لسنة 2013 عرائض النائب العام، ضد كل من "وزير الداخلية، قائد قوات الأمن المركزي والعمليات الخاصة المسئولة عن تأمين محيط المدينة الجامعية بنين بجامعة الأزهر، مأمور قسم ثان مدينة نصر، الدكتور رئيس جامعة الأزهر، مدير عام شئون المدينة الجامعية بجامعة الأزهر بنين فرع القاهرة".
وذكر شقيق "عبد الغني" ملابسات واقعة وفاة أخيه في البلاغ، وفقًا لما جاء في شهادة زملائه بالمدينة الجامعية، أن شقيقه خرج من المدينة الجامعية لشراء مستلزماته، إلا أنه فوجئ أثناء خروجه

بمجموعة من عساكر وضباط الأمن المركزي، المسئولين عن تأمين محيط جامعة الأزهر داخل حرم المدينة، وهم حاملين أسلحة متعددة الأنواع "خرطوش – قنابل غاز مسيّل للدموع – مطاطي"، ويقومون بتصويبها وإطلاق الأعيرة منها في وجه الطلاب مما أدى وفاته على حد قوله.
وطالب شقيق "عبدالغني" استدعاء كل من "وزير الداخلية ومدير عام شئون المدينة الجامعية بنين بجامعة الأزهر"، لسؤالهم والتحقيق معهم في وقائع قتل "عبد الغني "، ولمعرفة من مطلق الأعيرة النارية التي أدت إلى وفاته والتوصل إلى القاتل.
كما طالب أيضًا باستدعاء كل من "يسري حسين المهزلي" الطالب بالفرقة الثالثة كلية التربية جامعة الأزهر، و"خالد فتحي عبد النبي عاشور"  الطالب بالفرقة السادسة كلية الطب جامعة الأزهر، والمحبوسين احتياطيًا على ذمة القضية رقم 6397 لسنة 2013 جنح قسم ثان مدينة نصر، كشهود عيان على واقعة مقتل "عبد الغني محمد حمودة".

.

 

أهم الاخبار