رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإبراشى:الإخوان سيحكمون مصر2025

الشارع السياسي

السبت, 18 يونيو 2011 17:55
كتب- محمد أبوعاصى:

أبدى الإعلامى وائل الابراشى تخوفه من التيار الدينى ونموه فى مصر فى ظل غياب واضح للتيار الليبرالى الذى أبدى فشله الذريع فى وجه نشاط التيار الدينى، معللا نشاط التيار الدينى بقوة جماعة الاخوان المسلمين وثقلها السياسى بالاضافة لحضورها فى الشارع ، قائلا: " لو هناك انتخابات الاخوان ستكتسح".

وقال الابراشي على هامش المؤتمر التحضيرى الأول لـ"جبهة بناء مصر" والذى حضره اليوم عدد من القادة السياسين ورواد الفكر والثقافة: إن جماعة الاخوان لن تسعى للحكم الآن لثقل المهمة الملقاة على عاتق السلطة القادمة، ولكنى أجزم بأن الاخوان ستكون على رأس السلطة
2025.
وأكد الابراشى على سعى الإخوان لتمهيد البلاد لحكمهم من خلال خطة محكمة ستمررها الجماعة عبر الساحة البرلمانية من خلال طلبات الاحاطة التى تستهدف أسلمة السياحة وإلغاء تجارة الخمور.
واتهم النظام السابق بتضخيم حجم الإخوان من خلال عزلها عن الساحة الإعلامية ومنعها من الكلام وإبداء الرأى وتوضيح سياستهم وارائهم تجاه القضايا المختلفة ، معلقا" قادة الاخوان لما بيتكلموا بيخسروا والنظام حولهم من الجماعة المحظورة للجماعة المحظوظة" .
وانتقد الابراشى فشل السياسة التى يتبعها المجلس العسكرى فى
حكم البلاد وإدارة مؤسسات الدولة واصفا المجلس بأنه رفع شعار "أديرولا أحكم" مبررا انتهاج المجلس العسكرى هذا النهج خشية الوقوع فى فخ العتاب والمساءلة.
وقال الابراشى: ان يوم 28 يناير شهد السقوط الحقيقى لنظام الدولة البوليسية الذى ارهب الشعب المصرى طيلة الـثلاثين عاما الماضية، وذلك بسقوط جهاز الشرطة والامن الداخلى.
وانتقد الابراشى الانفلات الامنى الذى تشهدة البلاد،واصفا الانفلات بأنه أخطر مؤامرة تشهدها الثورة، ملقيا باللوم على قيادات الشرطة التى تسعى للثأر من الشعب بحجة ان هناك حاجزا نفسيا لدى رجال الامن الذين صمموا لحماية أمن الرئيس لا أمن المواطن حسبما وصف الابراشى.
وانتقد الابراشى الانقسامات السياسية بين القوى المختلفة على أرض ميدان التحرير قائلا: "الميدان لايجب ان يدنس بالخلافات"، داعيا الى اسقاط الدكتاتوريات مهما كان الثمن.

أهم الاخبار