رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البرلمانات العربية تدين تفجير المنصورة الإرهابى

الشارع السياسي

الثلاثاء, 24 ديسمبر 2013 09:15
البرلمانات العربية تدين تفجير المنصورة الإرهابى
متابعات:

أدانت منظمة الشعوب والبرلمانات العربية برئاسة الدكتور عبدالعزيز عبد الله التفجير الإرهابى الغادر الذى استهدف مديرية أمن المنصورة فى وقت سابق اليوم.

وأكد الدكتور عبدالعزيز أن هذا التفجير الإرهابى لن يثنى مصر وجيشها وشعبها وشرطتها عن مواجهة الإرهابيين والتكفيريين فى كل مكان، ولن يمنع المصريين الاوفياء من النزول يومى ١٤ و ١٥ يناير للاستفتاء على دستور ثورة ٣٠ يونيو المجيدة.
وأشاد بقرار رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية، رغم أنه تأخر كثيرًا مطالبًا بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب العظيم مع سرعة تشكيل محاكم خاصة للنظر فى قضايا الارهاب المتورط فيها العناصر الاخوانية

الارهابية الاجرامية حتى تصدر الاحكام على وجه السرعة تجعل هؤلاء المجرمين عبرة لمن يعتبر.
وقال الدكتور عبد العزيز إن هذه الجماعة الارهابية الاجرامية تواصل الكشف عن وجهها القبيح وهذه الجريمة الوحشية ضد رجال الشرطة والمواطنين الابرياء تعنى أن إرهابهم يتزايد ولا مفر من تصدى الشعب والشرطة لهم بكل قوة وحسم حتى تتخلص مصر تمامًا منهم وممن يساعدهم ويعاونهم سواء من الداخل أو من محور الشر المتمثل فى قطر وتركيا وإسرائيل وأمريكا.
وشدد على ضرورة الحسم والردع دون هوادة وإتخاذ خطوات إستباقية سريعة جدًا ضد هؤلاء الخونة والعملاء والجواسيس الذين
يتاجرون بالدين ويستبيحيون دماء المسلمين باسمه وهم أبعد مايكونون عنه وعن تعاليمه السمحة التى حرمت قتل النفس البشرية الا بالحق.
ودعا الدكتور عبد العزيز، وزارة الداخلية الى زيادة تأمين منشاتها وكذلك كل المنشات الحيوية وعدم التردد فى التعامل الفورى وبكل قوة وحسم مع أى مشتبه به يقترب من هذه المنشات، وأن تكون دائما هى الفعل وليس رد الفعل وأن تضع فى اعتبارها أن أمن الوطن والمواطن لابد أن يكون على رأس اولوياتها، وأن تتجاهل تمامًا دعاة حماية حقوق الانسان الذين لاهم لهم الا التشدق بحقوق الانسان، وعندما تقع جريمة إرهابية مثل هذه لاتسمع لهم صوتا وتجدهم لايتحدثون الا عن حقوق الخونة والارهابيين والجواسيس وكانهم ليسوا مصريين ولايعيشون على هذه الارض الطيبة ولكن كل همهم هو الظهور فى الفضائيات والتعليق على احكام القضاء العادل بحق من يسعون فى الأرض فسادًا وكأن هذه مهمتهم فقط.

أهم الاخبار