رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الببلاوى يبحث مع وزير الإمارات التعاون بين البلدين

الشارع السياسي

الاثنين, 23 ديسمبر 2013 12:16
الببلاوى يبحث مع وزير الإمارات التعاون بين البلدينجانب من اللقاء
بوابة الوفد - متابعات:

التقى الدكتور حازم الببلاوي رئيس مجلس الوزراء اليوم الاثنين سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتي.

ومن جانبه وجه الجابر التهنئة للشعب المصري بمناسبة قرب حلول العام الجديد، متمنيا أن يشهد عام 2014 مزيدا من الاستقرار والتنمية في كافة ربوع مصر..كما أعرب عن سعادته بالتطورات الجارية في مصر، والتقدم المحرز في تنفيذ بنود خارطة المستقبل، وخاصة مع الاستعدادات الجارية للاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد.
وقال السفير هاني صلاح المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء إن الوزير سلطان الجابر أوضح أن زيارته تأتي فى إطار متابعة التقدم المحرز في تنفيذ المشروعات التي تضمنتها اتفاقية دعم البرنامج التنموى لمصر بقيمة 9ر4 مليار دولار، والتى تم توقيعها خلال زيارة الدكتور الببلاوي إلى الإمارات فى أكتوبر 2013، وهي الاتفاقية التى تتضمن عددا من المشروعات لتطوير القطاعات والمرافق الخدمية والارتقاء بالأوضاع المعيشية والحياتية والتنمية

البشرية للشعب المصري.
كما أشار المسئول الإماراتى إلى أن صعيد مصر يلقى اهتماما ملحوظا ضمن خطة المساعدات الإماراتية، مضيفا أنه سوف يزور عددا من القرى والمناطق في محافظات الصعيد، للوقوف على احتياجاتها وبحث سبل التنمية والتطوير فيها.
من جانبه، وجه الدكتور حازم الببلاوي الشكر لدولة الإمارات العربية الشقيقة، مؤكدا أن أهمية الدعم الإماراتي المتميز لمصر لا تنبع فقط من حجمه باعتباره الأكبر بين الدول العربية حتى الآن وإنما أيضا فى توقيته الذي بدأ مبكرا فى وقت كانت تحتاجه مصر.
وأشاد الببلاوى بالأسلوب المتميز الذي تدير من خلاله الإمارات مساعداتها التنموية لمصر، حيث قامت الحكومة الإماراتية بإسناد هذا الملف إلى الوزير سلطان الجابر ومنحته الصلاحيات اللازمة، فضلا عن إنشائها مكتب
دائم في القاهرة لمتابعة تنفيذ مشروعات التنمية الإماراتية.
تجدر الإشارة إلى أن المشروعات التنموية التى تغطيها اتفاقية دعم البرنامج التنموي لمصر تتضمن بناء 25 صومعة لتخزين القمح والحبوب بسعة 60 ألف طن للصومعة الواحدة، كما تشمل بناء 79 وحدة للرعاية الصحية الأساسية طب الأسرة في مناطق لا تتوفر فيها حاليا هذه الخدمات، إضافة إلى إنشاء خطين لإنتاج أمصال اللقاحات بما يرفع الاكتفاء الذاتي ضمن هذا المجال الحيوي إلى نسبة 80%.
كما تتضمن الاتفاقية إنشاء 50 ألف وحدة سكنية مع البنية التحتية والخدمات التابعة وذلك على مراحل بدأت بالفعل من خلال إطلاق العمل لتنفيذ 13 ألف وحدة سكنية في مدينة 6 أكتوبر. وسيتم أيضا توفير خدمات الكهرباء من خلال مشاريع الطاقة المتجددة إلى مجموعة من القرى والمناطق والتجمعات السكنية غير المرتبطة بالشبكة الكهربائية للمساهمة في إنعاش الريف وتوفير الخدمات الأساسية للمناطق النائية.
أما في قطاع التعليم، فسيتم بناء 100 مدرسة موزعة على مختلف مناطق جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى إنشاء 479 مزلقانا كما سيتم توفير 600 أتوبيس للمساهمة في توفير خدمات النقل العام.

أهم الاخبار