رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء صينيون...

زيارة فهمى للصين خطوة لدفع التعاون المستقبلى

الشارع السياسي

الأربعاء, 18 ديسمبر 2013 10:29
زيارة فهمى للصين خطوة لدفع التعاون المستقبلى
متابعات:

وصف المبعوث الصيني الخاص لقضية الشرق الأوسط السفير "وو سي كه" زيارة وزير الخارجية نبيل فهمي للصين بالخطوة الكبيرة لدفع التعاون وبناء مستقبل أفضل وطموح للتقارب المصري الصيني

وأنها كانت زيارة ناجحة حققت نتائج ممتازة فى تعميق العلاقات بين البلدين, حيث شرح الوزير الأوضاع الداخلية فى مصر, كما عبر الجانب الصيني عن تفهمه واحترامه للجهود المصرية التى تهدف الى اعادة الاستقرار بخطوات متتابعة وثابتة للانتقال السياسي فى مصر.
وأضاف السفير "وو سى كه", فى تصريحات خاصة, أن الصين تعرب عن ايمانها العميق بقدرة وحكمة الشعب المصري والقيادة المصرية فى العمل على تحقيق الاستقرار والتنمية وايجاد الطرق التنموية التى تتناسب مع الاوضاع المصرية وطموحات الشعب المصري، مشيرا إلى أن زيارة وزير الخارجية نبيل فهمى لاقت كل الاهتمام والترحيب من الصين حكومة وشعبا

كونها ذات اهمية كبيرة مرحلة جديدة للعلاقات فى كافة المجالات بين البلدين وللمزيد من التعاون والتقارب بين البلدين الصديقين بدأت بدفع الانشطة السياحية مجددا والمشروعات الاقتصادية كمشروع خليج السويس.
من جانبه قال وانغ شي يون الباحث فى المنتدى الاكاديميى للعلوم السياسية إن زيارة الوزير المصري للصين كانت ذات توقيت هام جدا, حيث جاءت النتائج سريعة بالترحيب والدعم الواسع للعلاقات بين البلدين واستعداد الصين للتعاون فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والسياحية والثقافية, إضافة إلى المنحة التى قدمتها الصين لمصر والتى بلغت 150 مليون يوان صيني, لدعم مشروعات فى مصر, حيث أنه على الرغم من ان مصر لم تطلب هذه المنحة, الا
أنها كانت تعبير من حكومة الصين عن أهتمامها بمصر ووقوفها إلى جانب الشعب المصري فى هذه الاوقات.
وعدد المحلل الصيني, الكثير من النتائج الايجابية لزيارة فهمي للصين, وتجديد الدعم الصيني واحترام ارادة الشعب المصري فى تقرير مصيره ورسم مستقبله, ويحث مشروعات التنمية المشتركة التى سيتم بحثها وتشجيع الشركات الصينية على الاستتثمار فى مصر واستكمال مشروع منطقة خليج السويس وتذليل العقبات التى تقف فى استكمال مراحلة واستعادة السياحة الصينية خطوة بخطوة إلى مصر والانطلاق نحو نتائج طموحة للشراكة الاستراتيجية الكاملة .
وأضاف أن من النتائج الايجابية الرسمية ايضا هو تحديد موعد لزيارة وزير الخارجية الصيني إلى مصر فى توقيت يحدد لاحقا, خاصة وان مصر استعادة بشكل كبير مكانتها الاقليمية والدولية رغم الفترات العصيبة التى عاشتها مؤخرا, إضافة للتفهم الصيني الذى ابدته القيادة الصينية لشواغل مصر المائية والاتفاق على التعاون فيما يتعلق بمكافحة ارهاب واخلاء منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل, والبدء فى حوار استراتيجي صيني مصري يحقق طموحات البلدين والارتقاء بالعلاقات فى كافة المجالات.

أهم الاخبار