رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نور يهاجم التليفزيون لاستضافته البرادعي

الشارع السياسي

الجمعة, 17 يونيو 2011 09:00
بوابة الوفد – متابعات:

أيمن نور

شن د. أيمن نور، مؤسس حزب "الغد" والمرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية هجوماً على التليفزيون المصري

أمس الخميس بسبب السماح بظهور د. محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة على شاشة التليفزيون من خلال برنامج "بكرة أحلى" مع الداعية الإسلامي عمرو خالد.

 

وذكرت قناة "العربية" الفضائية ان نور اعتبر أن هذا بمثابة كيل بمكيالين بين المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية المرتقبة، مؤكداً أنه ليس ضد ظهور البرادعي، لكنه يطالب بالمساواة في الفرص، مشيراً إلى أنه لم يظهر في التليفزيون المصري حسب روايته منذ الثورة، إلا في برنامج واحد صباحي تم اختياره ليكون

في موعد مبكر جداً حتى لا يلقى نسبة إقبال جماهيري، على حد قوله.

ونفى نور ما نسبه إليه أحد المواقع الإخبارية بأن هناك بلاغاً مقدماً من رئيس مباحث مزرعة طرة ضد رجب هلال حميدة، عضو مجلس الشعب السابق، والمتهم في موقعة الجمل.

ويتضمن البلاغ أن حميدة يقوم بتقليد أصوات القطط بجوار الزنزانة المحبوس فيها علاء مبارك وجمال مبارك نجلى، الرئيس المصري السابق حسني مبارك، داخل سجن مزرعة طرة، وأكد نور أن ما ذكره في هذا الصدد هو أنه تم تقديم

مذكرة داخلية من أشرف أبو المجد، رئيس مباحث سجن طرة، يرصد فيها أن حميدة يقوم بـ"النونوة" عند زنزانة علاء وجمال مبارك ثم يتبعها بسباب بقوله "يا فاسدين" أو ما شابه ذلك.

واستنكر د. نور ما وصفه بإساءة تفسير تصريحاته، خاصة أنه في غضون أيام قليلة تم تأويل ثلاثة تصريحات منسوبة إليه بشكل خاطئ، وهي.. تصريح تمويل مرشحي الرئاسة من أموال الزكاة، وتصريح عن المادة الثانية في الدستور الخاصة بالشريعة الإسلامية، أما التصريح الثالث فهو عن قبول أعضاء الحزب الوطني المنحل في صفوف حزب الغد بدون شروط، مؤكداً أن هذه التصريحات تم تفسيرها بشكل مخالف للحقيقية، وأن الهدف من ذلك هو محاولة تشويه صورته كمرشح للرئاسة، على حد قوله.

وأضاف أن المعركة السياسية والرئاسية "الشرسة"، على حد وصفه، والتي يخوضها، جعلت البعض يحاولون تشويه صورته.

 

أهم الاخبار