عودة لواء شرطة لعمله بعد براءته من قتل متظاهرين

الشارع السياسي

الاثنين, 02 ديسمبر 2013 10:33
عودة لواء شرطة لعمله بعد براءته من قتل متظاهرينقتل المتظاهرين إبان ثورة يناير (صورة أرشيفية)
بوابة الوفد - متابعات:

قضت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية بإعادة مساعد مدير أمن البحيرة السابق لعمله بعد ثبوت براءته من تهمة قتل المتظاهرين، وإلزام جهة الإدارة بدفع مبلغ 20 ألف جنيه له كتعويض عن الأضرار التى لحقت به.

وأصدر الحكم المستشار حسنى السلامونى نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين محمد ياقوت، وإشرف

شهاب، ومحمد المنشاوى، وعماد مجدى.

كان مساعد مدير الأمن السابق وهو برتبة "لواء" قد أقام دعوى أوضح فيها بأنه فوجئ بصدور قرار بإنهاء خدمته بعد اتهامه بقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير.

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها "إن المدعى صدر

حكم ببراءته من تهمة قتل المتظاهرين من محكمة الجنايات، ولم يثبت إصداره أوامر بقتلهم، كما أن ملف حالته الوظيفية لايتضمن أى مخالفات، فضلاً عن التقارير التى أكدت قيامه بعمله بجدية وأمانة".

وأضافت المحكمة أن قرار جهة الإدارة بإنهاء خدمة المدعى بناء على ما تقدم جاء غير قائم على سند يبرره، مجحفًا بحقوقه الوظيفية مما يستوجب إلغاؤه وإعادته لعمله وتعويضه عن الأضرار التى أصابته.
 

أهم الاخبار