رفض حماية الداخلية لهم..

رئيس محكمة أمن الدولةالسابق: القضاة يُؤمِّنهم الله

الشارع السياسي

السبت, 30 نوفمبر 2013 11:41
رئيس محكمة أمن الدولةالسابق: القضاة يُؤمِّنهم اللهالمستشار عمرو عبدالرازق
متابعات:

استنكر المستشار عمرو عبدالرازق، رئيس محكمة أمن الدولة السابق، التهديدات التى طالت المستشار أحمد محمد عبد النبي، قاضى محكمة جنح الإسكندرية، والذى أشرف على ما قضية عُرف إعلاميًا بفتيات الإسكندرية.

وقال عبدالرزاق في بيان صحفي له منذ قليل، إن القاضي لا يُهدد، لأنه يفصل لأحد الخصوم، وهناك من يأخذ حقه، والآخر يظن

أن له حق ولم يحصل عليه، وفي كل الأحوال حكم القاضي لن يرضي طرفًا من المتنازعين، والجنوح إلى تهديد القضاة عمل غير أخلاقى.
وأكد عبدالرازق أن قضاة مصر لن يخافوا من بعض التهديدات أو الجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن قضاة مصر على مدار
تاريخهم تلقوا تهديدات كثيرة لكن كما هو متعارف "من يهدد لا يفعل"، فالقاضي لا يخشى إلا الله، لأنه عنوان الحقيقة ويد الله على الأرض ويؤدي رسالة الله الذي من صفاته العدل.
ورفض عبدالرزاق تخصيص أمن خاص للقضاة الذين ينظرون قضايا تثير الرأى العام، من قبل وزارة الداخلية، لأن ذلك سيدفع البعض للقول بأن الداخلية تحمى القضاة من أجل أن تحكم لهم، ولكن الله هو من يحمى ويحرس القضاة.

أهم الاخبار