باحث إسلامى: 13 مجموعة تكفيرية تعمل بسيناء

الشارع السياسي

الأربعاء, 27 نوفمبر 2013 09:46
باحث إسلامى: 13 مجموعة تكفيرية تعمل بسيناء
متابعات:

قال ماهر فرغلي، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن مقتل مفتي الجماعات التكفيرية في سيناء وشهرته "أبومنير" يعتبر ضربة قوية للجماعات المسلحة في سيناء.

وأضاف فرغلي في حديثه لبرنامج "الحدث المصري" على قناة "العربية الحدث"، مساء أمس الثلاثاء، أن أبومنير يعتبر الرأس المدبر للعمليات الإرهابية في سيناء.
وأوضح الباحث في شئون الحركات الإسلامية أن هناك 13 مجموعة جهادية وتكفيرية تعمل في سيناء، لافتًا إلى أن عادل حبارة اعترف خلال التحقيقات بمعاونيه ومنهم أبومنير ونجله.
وأكد ماهر فرغلي أن أعمال العنف والإرهاب قد تنتقل من سيناء لمناطق أخرى مثل مطروح وسيوة، مشددًا على أن الجماعات

المسلحة في سيناء ستقوم بالرد على مقتل مفتي الجماعات التكفيرية من خلال عمليات مسلحة.
وأشار إلى أن قوات الجيش استطاعت تجنيد عدد من المقربين من مفتي التكفيرية قبل القبض عليه، منوهًا أن هناك عددًا من الجماعات والتنظيمات المسلحة في سيناء ظهرت في أعقاب ثورة 25 يناير.
وتابع: "الدولة تستطيع أن تنتصر على الموجة العنيفة داخل سيناء، لكن الأمر سيطول بسبب الطبيعة الجبلية"، وأشار إلى أن "قانون التظاهر صدر في توقيت غير مناسب في ظل أننا في حالة حرب على الإرهاب في سيناء، وعلى شباب الثورة الجلوس مع الحكومة للتوصل لحل يرضي الطرفين".

أهم الاخبار