رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بديع: الله أسقط النظام انتقاماً للبنا

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 يونيو 2011 07:42
بوابة الوفد - متابعات:

محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين

أكد د.محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أن الجماعة لاقت قمعاً شديداً وظلماً على مدار أكثر من 60 عاماً، مشيراً إلى أن يوم سقوط الرئيس السابق حسني مبارك؛ كان نفسه الذكرى الـ62 لرحيل مؤسس الجماعة الشيخ حسن البنا، قائلاً، "الله أسقط النظام انتقاماً للإمام الشهيد حسن البنا".

وأكد المرشد العام - خلال افتتاحه مقر الجماعة بمدينة 6 أكتوبر مساء أمس الثلاثاء - أن المرجعية الاسلامية هي اداة العدل والمساواة والحرية، مستشهدا بأقوال سيدنا عمر بن الخطاب الذي حكم الأرض بعد الإسلام، ونصر قبطيًّا

قائلا "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

وطالب بديع في المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي شارك فيه آلاف الاعضاء من الإخوان المسلمين، بعدم الالتفات لأسهم التشويه وحملات الهجوم التي تتعرض لها الجماعة في الوقت الحالي.

وخاطب بديع جموع أعضاء الإخوان، قائلاً "كونوا مع الناس كالشجر، يرمونه بالحجر، فيرميهم بأطيب الثمر، وكونوا كالنحلة، لا تأخذ إلا القليل وتعطي الكثير"، مشدداً على ضرورة استعادة روح 6 أكتوبر و25 يناير للعبور بالمرحلة المقبلة الأهم

والأخطر.

وأوضح أن جماعة الاخوان تهدف الى تربية جيل مسلم بالوسائل التي يعتمدها الإخوان في التربية، والهدف ألاسمى هو أن يتعاون الإخوان مع كلِّ طوائف الشعب لبناء مصر ونهضتها، حتى ترقى إلى ركب الأمم المتقدمة، وتعلم الناس الخير.

وفي سياقٍ متصل؛ وجه المرشد العام للإخوان انتقاده لبعض أجهزة الإعلام، مؤكداً على أنهم مازالوا يتعاملون بطريقة ما قبل الثورة وأنهم يتربصون للإخوان، قائلاً "النظام سقط؛ إلا أن بعض الإعلاميين مازالوا يصرّون على انتهاج نفس طرق النظام السابق من كذب وتشهير وتدليس".

حضر المؤتمر العديد من قيادات الجماعة، على رأسهم رشاد بيومي نائب المرشد، ومحمود حسين الأمين العام للجماعة، وحلمي الجزار مسئول المكتب الإداري لإخوان 6 أكتوبر، وسيد المزيلي مسئول المكتب الإداري بالجيزة.

 

أهم الاخبار