رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير خارجية رومانيا: المصريون في رباط

الشارع السياسي

الأربعاء, 15 يونيو 2011 07:39
القاهرة - أ ش أ

أكد تيدور ماكونسكسي، وزير خارجية رومانيا، أن ثورة الشباب كانت سلمية، لافتاً إلى استخدام الشباب المصري الانترنتلعمل حرب سلمية للقضاء على النظام القمعي السابق.

وقال وزير خارجية رومانيا، خلال اللقاء الذى نظمته كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة – أمس الثلاثاء، وحضره د.حسام كامل رئيس الجامعة ود.عالية المهدي عميد الكلية، إن تجربة التحول الديمقراطى التي شهدتها بلاده فى عام 1990 كان أمامها أمل.

وأشار إلى أن رومانيا كانت دولة فقيرة

وبها فساد وكان يجب علينا بناء اقتصاد سوقى جديد، وهو عكس مصر لأن لديها اقتصاد سوقي، لافتاً إلى أنه عقب التحول الديمقراطي في رومانيا ظهر أكثر من 250 حزبا جديدا منهم 18 حزبا دخلوا البرلمان.

ولفت إلى أنه عقب التحول الديمقراطى كان لدينا هدف هو حماية الأقليات وهو ليس موجودا بمصر، مشيرا إلى أننا لا نرى أن المسيحيين

أقليات فى مصر فهم مواطنون مصريون، ويجب أن تعرف كل الدول الأوروبية أن المسيحيين ليسوا بأقليات، كما يقال إنما هم مصريون مثلهم مثل المسلمين وفي رباط ما بين بعضهم البعض.

وأكد وزير خارجية رومانيا تيدور ماكونسكسى على ضرورة تطبيق مبادئ الإسلام المعتدل المنفتح وليس الراديكالي ومن المهم أيضا أن يكون هناك تنسيق مع الشركاء الأجانب، وقال ''أوضحت للقيادة المصرية تجربة رومانيا فى التحول الديمقراطى، حيث يوجد لدينا دراسات فى كيفية عمل نظم انتخابية لمساعدة الدول فى التحول الديمقراطي، مرحبا فى ذات الوقت بالخبراء المصريين لزيارة رومانيا لدراسة تجربتها وتطبيقها''.

 

أهم الاخبار