فشل الإخوان في الوصول إلي رابعة

تحصين الشوارع بالمدرعات.. وشلل مروري بمدينة نصر

الشارع السياسي

الأحد, 24 نوفمبر 2013 16:31
تحصين الشوارع بالمدرعات.. وشلل مروري بمدينة نصر
كتب - أحمد السكري ومحسن سليم:

خيمت أجواء من الهدوء علي إشارة رابعة العدوية وميدان النهضة بالجيزة وشوارع الطيران وعباس العقاد وطريق النصر، وفشلت دعوي الإخوان للخروج بمسيرات في المنطقة المحيطة بالإشارة.

ودفعت القوات المسلحة وقوات الأمن المركزي بوزارة الداخلية بعدد من التشكيلات الأمنية والمدرعات تحسباً لخروج أعضاء الإخوان في تظاهرات، وأغلقت قوات الأمن المكونة من الجيش والشرطة الطرقات المؤدية لمحيط اشارة رابعة العدوية للحيلولة دون وصول مسيرات إخوانية للمنطقة، وفرضت اطواقاً امنية محكمة ودشنت اسلاكاً شائكة لمنع خروج أية تظاهرات عقب صلاة الجمعة.
وعززت الآليات العسكرية والمدرعات ومصفحات فض الشغب من تواجدها بمحيط ميدان رابعة، وفرضت قوات الجيش المتاريس والاسلاك الشائكة بجميع مداخل رابعة من ناحية طريق النصر ومصطفي النحاس وشارع الطيران ومدخل رابعة من ناحية مكرم عبيد  للتصدي لأي محاولات لانصار المعزول لدخول ميدان رابعة أو التعدي علي المنشئات والاليات العسكرية.
ومنعت قوات الجيش المارة من الوصول لميدان رابعة أو المرور بالشوارع القريبة

منه معلنة حالة الطوارئ بجميع مداخل الميدان، وتمركزت 7 مدرعات بمدخل طريق النصر كما تمركزت 3 مجنزرات بطريق مصطفي النحاس إضافة إلي 8 مدرعات بشارع الطيران إضافة الي تمركز سيارتي فض شغب وناقلات جنود بالقرب من مدخل جامعة الأزهر بطريق النصر.
وفي سياق متصل شهدت مدينة نصر حالة من الاختناق والتكدس والشلل المروري التام بالعديد من شوارع الحي السادس والسابع ومكرم عبيد وصلاح سالم  القريبة من مداخل ميدان رابعة العدوية.
ويحاول بعض رجال المروري بمعاونة رجال الجيش تسيير الحركة المرورية للتخفيف من الاختناق والتكدس المروري الذي اصاب مدينة نصر بالشلل التام نتيجة قيام الجيش بإغلاق جميع مداخل ميدان رابعة بالاليات العسكرية والمدرعات ومصفحات فض الشغب.
وانتهت الترميمات بمسجد رابعة العدوية بمدينة نصر، وإعلان قرب افتتاحه مجدداً وعودة إقامة شعائر الصلاة به علي أثر ما حدث للمسجد من أنصار جماعة الإخوان المسلمين في أغسطس الماضي إبان فض اعتصامي «رابعة والنهضة».
 

أهم الاخبار