رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باحثون: مصر قادرة على عبور المرحلة الانتقالية بأقل الخسائر

الشارع السياسي

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 16:47
القاهرة-أ ش أ:

أبدى باحثون وخبراء أمنيون مصريون ودنماركيون ثقتهم في قدرة مصر على اجتياز المرحلة الانتقالية التي تمر بها حاليا في أعقاب نجاح ثورة 25 يناير بأقل الخسائر، مشيرين الى أن ظهور أشكال غير تقليدية من التهديدات الأمنية على مستوى العالم يمثل التحدي الأكبر أمام الشعب المصري.

وأشار الباحثون، خلال مؤتمر "الأمن غير التقليدي"الذي عقد اليوم الثلاثاء بالتعاون بين مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ومعهد الحوار المصري –الدنماركي الى أن مفهوم توفير الأمن بالدولة لم يعد
قاصرا على الجوانب التقليدية متمثلة في الشرطة والجيش، ولكن امتد لجوانب مجتمعية أخرى.

وأكد الباحثون أن افتقاد مصر وغيرها من البلدان العربية التي شهدت ثوارت شعبية مؤخرا- الى عناصر الأمن غير التقليدي كان وراء سقوط أنظمة الحكم بها خاصة أنها اهتمت بأمن الدولة بالمفهوم التقليدي وذلك على حساب الأمن المجتمعي متمثلا في توفير الاحتياجات الأساسية للأفراد.

وشرح الدكتور بهجت قرني، أستاذ العلوم السياسية

بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، مفهوم الأمن غير التقليدي قائلا إن مصر في عهد النظام السابق كانت نموذجا لما يمكن اعتباره فشلا في التعامل مع مفاهيم الأمن غير التقليدية بالاعتماد على جهاز شرطة قمعي للحفاظ على بقاء النظام، وفي المقابل تجاهل مشروعات التعليم والتأمين الصحي وشاع الفقر في البلاد بدرجة مهدت لاندلاع الثورة الشعبية.

وأوضح قرني أن الأمن غير التقليدي عابر للقومية وحدود الدول ويرتبط بدرجة كبيرة بفكرة العولمة والتعاون بين كافة الدول لتحقيق تطلعات وآمال شعوبها، منتقدا تركيز الدول العربية على الجوانب الأمنية التقليدية خاصة أن التجربة أثبتت أنه لا أمن للدولة دون الاهتمام بأمن المجتمع نفسه.

 

أهم الاخبار