دراج:الجماعة لاعهد لها والحكومة لن تتصالح معها

الشارع السياسي

السبت, 16 نوفمبر 2013 23:18
دراج:الجماعة لاعهد لها والحكومة لن تتصالح معهااحمد دراج
كتبت – منة الله جمال

انتقد الدكتور أحمد دراج القيادى بالجمعية الوطنية للتغير مبادرة دعم جماعة الاخوان المحظورة مؤكداً ان المبادرة لم تقدم أى جديد عن تصريحاتهم السابقة.

أكد دراج فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، اليوم الأحد، أن جماعة الإخوان تحاول تحريك المياه الراكدة من خلال الدكتور محمد على بشر وزير التنمية المحلية السابق، كذلك التحالف الوطنى لدعم الشرعية، واصفاً هذه الشرعية بانها شرعية الارهاب.
أشار دراج إلى ان جماعة الإخوان وأنصارها لا يؤخذ لهم عهد ولا كلمة ولا تصريح، مشدداً على أن الحكومة لن تقبل بأى مصالحة مع الاخوان، ولو قبلت ستحرق نفسها،

قائلاً:" لا اظن أن الحكومة ستقبل بالمصالحة حتى لو على سبيل المناورة".
وأوضح دراج أن جماعة الإخوان فقدت القدرة على الحشد فى الشارع، مؤكداً أن قدرتهم على الحشد  تتآكل وكلما اغلقت قنوات التمويل قل الحشد اكثر واكثر.
وقال دراج أن هدف جماعة الإخوان الآن هو الإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسى وشركاه لكى لا يفتضح امرهم اذا تمت التحقيقات، مؤكداً أن التحقيقات ستكشف تاريخ الاخوان الاسود بداية من علاقتهم بالاحتلال الانجليزى والاستعمار والولايات المتحدة الأمريكية.
وأضاف القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير أن جماعة الإخوان تصدر خطابين أحدهم للخارج والأخر لأعضاء الجماعة الذين يخدعوهم باسم الدين والدفاع عن الاسلام.
وأشار دراج إلى أن هناك قوى خارجية من الإدارة الامريكية وذيلوها من الحكومات الغربية وبعض المؤسسات الدولية تضغط على الحكومة المصرية لادخال الاخوان فى النظام السياسى مرة أخرى، عسى ان يعود النظام الى سبق عهده.
ونوه دراج إلى أنه  فى 30 يوينو تم إحبط مشروع غربى امريكى بامتياز، مؤكداً أنه لن يستطيع اى فصيل سياسى ان يقدم خدمة للولايات المتحدة الأمريكية غير الاسلام السياسى.
كان الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى قد كشف عن قبول الحكومة المصرية مبادرة الإخوان شرط الاعتراف بثورة 30 يوينو وخارطة الطريق والاعتذار للشعب المصرى عما بدر من أعمال عنف خلال الفترة الماضية.

أهم الاخبار