هنداوي: سفر صحفيين للقدس المحتلة "عار وخيانة"

الشارع السياسي

السبت, 16 نوفمبر 2013 16:35
هنداوي: سفر صحفيين للقدس المحتلة عار وخيانة
كتبت - جميلة على

أكد تامر هنداوى, المتحدث باسم حملة أمنع معونة, أن سفر عدد من الصحفيين المصريين وعدد من أعضاء المجلس منذ ايام للقدس المحتلة بمثابة تطبيع مع العدو الصهيونى الذى استباح دماء واراضى العرب، وعار وخيانة .

وأكد هنداوى ان يارة الوفد للمصرى هو تطبيع حتى وإن لم يدخل الوفد  بتاشيرة إسرائيلية, معللا ذلك بأن رام الله دولة ليست مستقلة بل هي تخضع للاحتلال وليس لها مدخل واحد لا يمر على حواجز الصهاينة, وأن الحديث عن الدخول دون الحصول على تاشيرة الصهاينة  في حد ذاته التفاف صهيوني على قرار المصريين بعدم التطبيع من خلال السماح بالزيارة وفتح

الباب وحماية الزائرين من التشويه, مؤكد على ان الزائرين لابد لهم من المرور على معابر الصهاينة الذين لهم الحق في السماح بالعبور من عدمه ,بالاضافة إلى أن هذه الزيارة تعد ضرب بقرارت النقابة عرض الحائط والتفاف على جمعيتها العمومية.
يذكر أن نقابة" الصحفين المصريين ",اصدرت عام 80 قرارا برفض كافة اشكال التطبيع مع العدو الصهيونى ,وفى مارس 85 أكدت على منع إقامة أية علاقات مهنية وشخصية مع المؤسسات الاعلامية والجهات والاشخاص الصهاينة ,وفى مارس 87 أكدت على القرارين السابقين بالزام أعضائها بعدم التطبيع مع الصهاينة وتكلف المجلس وبوضع اسس العقاب لمن يخالف تلك القررات.

أهم الاخبار