قلاش: سفر صحفيين مصريين للقدس "تطبيع"

الشارع السياسي

السبت, 16 نوفمبر 2013 16:23
قلاش: سفر صحفيين مصريين للقدس تطبيع
كتبت - جميلة على

رفض الكاتب الصحفى يحى قلاش, انتهاك عدد من الصحفين وعدد من أعضاء مجلس النقابة, لقررات الجمعية العمومية بحظر السفر الى القدس المحتلة تحت وطأة الاحتلال الصهيونى, منذ أيام، وهو ما وصفه قلاش بشكل من أشكال التطبيع مع العدو .

وأضاف فى تصريح خاص لـ"بوابة لوفد" أنه فى حال تقاعس النقابة عن أتخاذ الازم مع اعضاء المجلس المتورطين فى هذا السفر, فأن الصحفين سيدعون لجمعية عمومية طارئة تتخذ موقفا حاسما ضد هذا الانتهاك ,مطالبا بضرورة وقف اعضاء المجلس من حضور الاجتماعات حتى ينتهى التحقيق معهم فى هذا الجلل.
وأشاد قلاش بموقف البابا شنودة , الذى رفض سفر الأقباط إلى القدس لقضاء شعائرهم الدينية ,تحت وطأة الاحتلال الصهيونى.
ورفض قلاش مزاعم نقابة "الصحفين الفلسطينين "وآخرين بأن المقاطعة تزيد من عزلة الفلسطينين قائلا: كلما ازداد الحديث عن عزلة الفلسطينين كلما تشددت النقابة فى رفض التطبيع مع

العدو", مشيرا الى أن السفر الى القدس باجراءات صهيوينة يزيد من عزلة الفلسطينين وليس العكس.
وأضاف قلاش أنه لا مانع من سفر الصحفين الى رام اله  بالتنسيق مع السلطات الاردنية, لكن الامر تعدى ذلك الى دخول القدس المحتلة وهو ما لا يحدث بدون التنسيق مع الصهاينة ووهو الامر المرفوض كليا وجزئيا. 
ووصف قلاش, ما حدث بالأمر الخطير, لأنه بمثابة أنتهاك واضح لقررات الجمعية العمومية التى حظرت من التطبيع بكافة أشكالة مع العدو الصهيونيى, مؤكدا على أن انتهاك قررات الجمعية العمومية من قبل اعضاء المجلس هو الاخطر ,لانهم الجهة المنوط بها الحقيق مع الصحفين الذين ينتهكون القررات, وأنه جزء من مهمتهم احترام قررات الجمعية العمومية, وتنفيذها فبدلا من تنفيذ تلك القررات هو الذى ينتهكها.
وأكد قلاش أن نقابة الصحفين المصريين هى أول نقابة رفضت التطبيع مع العدو الصهيونى وتابعها فى ذلك بعض النقابات المهنية.

 

أهم الاخبار