فهمى:إفريقيا تفرض نفسها بقوة على سياسة مصر الخارجية

الشارع السياسي

السبت, 16 نوفمبر 2013 14:26
فهمى:إفريقيا تفرض نفسها بقوة على سياسة مصر الخارجيةنبيل فهمى، وزير الخارجية
متابعات

قال السفير نبيل فهمى، وزير الخارجية، إن "إفريقيا تفرض نفسها بقوة على سياسة مصر الخارجية"، مؤكدا عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر وآسيا لتظل مصر ميدانا ممتدا لتواصل وتمازج الثقافات الأفريقية والآسيوية.

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر العام التأسيسي الأول لاتحاد الإعلاميين الأفريقى الآسيوى بمشاركة أعضاء اتحادات ونقابات وروابط وجمعيات الصحفيين والإعلاميين فى قارتي أفريقيا وآسيا.
ودعا فهمى - فى الكلمة التى ألقتها نيابة عنه السفيرة فاطمة الزهراء عتمان وكيل أول وزارة الخارجية - وسائل الإعلام الأفريقية والآسيوية إلى نقل الصورة الحقيقية لنبض لثورة 30 يونيو التى فجرها الشعب المصرى لتصحيح

مسار الثورة الأولى وأن ينقل مدى اعتزاز وتمسك الشعب المصرى بكلا الثورتين الشعبيتين.
وأكد التزام مصر لمواصلة دورها الريادى لتعزيز التعاون البناء بين مصر وأفريقيا وآسيا على نحو يحقق تطلعات هذه الشعوب، مشيرا إلى أن الإعلام والدبلوماسية وجهان لعملة واحدة وهى خدمة مصالح البلاد ومخاطبة الأخر.
فى السياق ذاته، قالت درية شرف الدين، وزيرة الإعلام، إن "الإعلام أصبح اليوم صانعا للأحداث بعد أن كان ناقلا لها، وباتت حروب هذا العصر تدار عبر وسائل الإعلام"، مشيرة إلى ضرورة
الإعداد الجيد لرسالة إعلامية أفريقية آسيوية فى ضوء التغيرات الجديدة لتوجهات الإعلام العالمى.
وأوضحت أن إنشاء اتحاد الإعلاميين الأفريقى الآسيوى جاء فى الوقت المناسب فى ظل عالم جديد مختلف أكثر وعيا بمسئولياته وحقوقه، حررته تكنولوجيا الاتصالات الحديثة الحديثة من عوائق الجغرافيا والمسافات ويشهد صحوة جديدة تطالب بديموقراطية حقيقية وحكم رشيد.
وأعربت وزيرة الإعلام عن سعادتها بأن تحتضن مصر التى تحمل الثفافتين الأفريقية والآسيوية أكبر تجمعا قارى فى العالم بعد أن قامت خلال عامين بثوريتين شعبيتين خرج فيهما ملايين المصريين ووقف بجانبهما جيشها الوطنى ولعب فيهما الإعلام المصرى دورا بارزا.
وأضافت "يجمعنا شعور بالمسئولية الوطنية لتحقيق مبادىء اتحاد الإعلاميين الأفريقى الآسيوي انطلاقا من الروابط الثقافية والحضارية بين الشعوب الأفريقية والآسيوية فى ضوء مواثيق الشرف المهنية وتطلعات وآمال هذه الشعوب".

أهم الاخبار