رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صباحى يحتوى انقلاب التيار الشعبى ضده

الشارع السياسي

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 11:03
صباحى يحتوى انقلاب التيار الشعبى ضدهحمدين صباحى
كتب محمود فايد:

استقبل حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى المصرى وعضو مجلس أمنائه عددا من شباب التيار الشعبى من بعض وحداته القاعدية، وذلك عقب تنظيمهم وقفة احتجاجية أمام المقر المركزى له، انتقدوا فيها عددا من الممارسات التنظيمية للإدارة المركزية للتيار.

كان فى استقبال الشباب فور وصولهم لبدء الوقفة د. عمرو حلمى منسق لجنة التسيير المركزية بالتيار، وسيد الطوخى عضو اللجنة، وحسام مؤنس المتحدث الرسمى، وغريب الدماطى عضو لجنة التحقيقات والشكاوى، ودعوا الشباب لجلسة حوار داخل المقر، لكنهم قرروا البدء فى وقفتهم لحين حضور حمدين صباحى شخصيا، وبعد فترة قصيرة من بدء الوقفة وصل صباحى لمقر التيار والتقى بالشباب ودعاهم لجلسة تنظيمية للاستماع لانتقاداتهم ومشكلاتهم ومقترحاتهم.

وشهد الاجتماع حوارا نقديا للأوضاع التنظيمية فى التيار فى المرحلة السابقة، واستمع الحضور من الإدارة المركزية للتيار لمشكلات وشكاوى الشباب التى تم عرضها .

وقد بادر أحمد كامل مسئول التنظيم المركزى لإعلان استعداده لتحمل المسئولية

وتقديم استقالته من موقعه الحالى كمسئول عن لجنة التنظيم المركزية مع استمراره عضوا فى التيار ومجلس أمنائه وتكليفه بأى مهام أخرى يستطيع القيام بها، مؤكدا أنه إذا كان ذلك قد يكون مدخلا لحل المشكلات فإنه سيقدم استقالته للجنة التسيير المركزية فى أول اجتماع لها.

ووجه حمدين صباحى خلال الجلسة التحية للشباب الذين بادروا لمحاولة تصحيح الأخطاء ومواجهتها، مبديا اتفاقه مع بعض مطالب الشباب، ومؤكدا أن غالبية قيادات التيار وأعضائه يتفقون معها وخاصة ضرورة إعداد لائحة تنظيمية للتيار ورؤية سياسية متكاملة له.
كما أشار إلي اتفاقه مع وجود أخطاء تنظيمية ومشكلات تحتاج لحلول جادة من بينها مسالة الموارد المالية للتيار وغيره، لكنه رفض توصيف الوضع بالفساد، مؤكدا ثقته فى إخلاص وانتماء كل أعضاء التيار وقياداته رغم التقصير
والأخطاء.

ووجه التحية للروح المسئولة التى عبر عنها مسئول التنظيم المركزى أحمد كامل باستعداده لتحمل المسئولية كاملة عن سلبيات لجنة التنظيم المركزية واستعداده لعرض مقترحه بالاستقالة على لجنة التسيير لإتخاذ القرار.

وقد اتفق الاجتماع على طرح 3 نقاط كنتيجة للاجتماع على لجنة التسيير المركزية لبحثها واتخاذ القرار فيها، أولها ضرورة بلورة مشروع وثيقة سياسية للتيار ولائحة تنظيمية ديمقراطية من خلال نقاش جماعى وصولا لمؤتمر عام يجرى التحضير له فى أقرب وقت يتفق عليه, وثانيها عرض مقترح استقالة مسئول التنظيم على لجنة التسيير لاتخاذ قرار بخصوصه وفى حالة قبولها تكليف مسئول تنظيم جديد وإعادة هيكلة لجنة التنظيم المركزية، أما النقطة الأخيرة فكانت التأكيد على وحدة التيار الشعبى وأعضائه لبناء تنظيم الثورة واحترام قيمة النقد الذاتى الداخلى بالسبل التنظيمية.

كان اللقاء قد حضر جانب منه أيضا خالد يوسف عضو مجلس الأمناء الذى رحب الشباب بوجوده واعتذر عن استكمال الاجتماع لارتباطات مسبقة لديه، بالإضافة إلى حوالى 40 من شباب التيار من الأعضاء بوحدات دار السلام والسيدة زينب والمعادى وعين شمس بالقاهرة، والهرم والمنيب وبولاق الدكرور وأبو النمرس وإمبابة بالجيزة، وشبرا الخيمة بالقليوبية، وكفر البطيخ والسرو بدمياط.

أهم الاخبار