رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفير الإسباني يزور حزب الوفد

الشارع السياسي

الاثنين, 13 يونيو 2011 11:26
كتب ـ معتز صلاح:


زار سفير إسبانيا بالقاهرة فيدل جيندا جورتيا حزب الوفد اليوم الإثنين والتقى بالدكتور السيد البدوى رئيس الحزب وعدد من قيادات الحزب.

وخلال اللقاء عبر جورتيا عن فخره لزيارة الحزب باعتباره من أكبر وأعرق الأحزاب المصرية وطرح العديد من التساؤلات حول رؤية حزب الوفد تجاه الانتخابات البرلمانية القادمة، والتنسيق مع الأحزاب والقيادات السياسية وموقف حزب الوفد من أفكار بعض السلفيين.

وهل سيتم التنسيق مع الأحزاب الليبرالية فقط أم الأحزاب اليسارية أيضاً كما تساءل عن موقف حزب الوفد من قضية الشرق الاوسط والثورات العربية وهل ستؤثر بعض المحاكمات  الحالية على مناخ الاستثمارفى مصر كما سأل السفير الإسبانى عن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين فى مصر خلال الفترة الحالية وهل هناك توتر طائفى ،ورؤية الوفد للدور الأمريكي والاوروبى فى المرحلة القادمة .

وفى رده على هذه التساؤلات أكد الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد أن الوحدة الوطنية هى حجر الزاوية ومن أهم ثوابت حزب الوفد حيث أن شعاره الهلال مع الصليب والدين لله والوطن للجميع وذلك منذ ثورة 1919 التى قادها حزب الوفد بزعامة سعد زغلول ،وأضاف البدوى أنه لما قامت ثورة 25 يناير فى مصر فإن الدماء التى سالت فى ميدان التحرير لم تكن دماء حزبية أو طائفية ولكنها كانت دماء مصرية حيث توحد الشعب المصرى

وقال إن الشعب المصرى يختلف عن شعوب العالم لأننا شعب واحد يعتنق دينين فعندما جاء الاسلام إلى مصر ظل البعض على مسيحيته وجزء آخرمن الشعب المصرى اعتنق الإسلام . وشدد رئيس حزب الوفد على أن الفتنة الطائفية أكبر خطر يهدد استقرار وأمن وسلامة هذا الوطن وهناك قوى داخلية وخارجية تدفع

تجاه هذه الفتنة لكن الشعب المصرى دائماً يقضى على هذه الفتنة التى نتعرض لها منذ عام 1882 ولكن معدن الشعب المصرى يظهر ويتغلب على هذه الفتنة.

وبشأن الجبهة الوطنية التى سيتم تشكيلها أكد د. السيد البدوى أن الوثيقة الخاصة بهذه الجبهة شارك فى إعدادها معظم الاحزاب والقوى الوطنية ومنظمات المجتمع المدنى وبذلك فإنها مفتوحة أمام الجميع.

وأشار د. السيد البدوى إلى أن القضية الفلسطينية هى تعتبر قضية مصرية وهى محل اهتمام الشعب المصرى وشباب ثورة 25 يناير بشكل كبير مشدداً على أهمية قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس مطالباً باستمرار الدور الأوروبى فى هذا الشأن حتى  نتمكن من القضاء على الارهاب فى الشرق الاوسط

وبشأن الموقف من أمريكا أكد د. السيد البدوى أن العلاقة طيبة بين الشعبين المصرى والأمريكى لكن ما يزعجنا هو ازدواجية المعايير التى تتعامل بها الادارة الأمريكية والكونجرس مع الصراع العربى الاسرائيلى وأضاف أن الشعب المصرى كان يقدر  الدعم الامريكى لمصر واستقبل الرئيس الأسبق جيمى كارتر استقبالا حاراً وتلقائياً ولكن بعد تولى بوش والمحافظين الجدد اختلت العلاقة بين الشعب المصرى والادارة الأمريكية خاصة أن الشعب المصرى لديه حساسية شديدة من محاولات أمريكا للتدخل فى الشئون الداخلية لمصر ... وبالتالى فإن العلاقة المصرية الامريكية فى الفترة القادمة سوف تتوقف على الطريقة التى ستتعامل بها أمريكا مع الشعب المصرى الذى أصبح الحاكم الفعلى لوطنه ورغم تقدير الشعب المصرى لأوباما إلا

أن كل ما يعنى المصريين هو إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وقال رئيس حزب الوفد إن النظام المصرى السابق أهمل أفريقيا ولذلك قامت الدبلوماسية العامة (الشعبية)بجولات زارت أوغندا وأثيوبيا والسودان وجنوب السودان لإعادة الاهتمام بالبعد الافريقى أما عربياً فقد قامت الدبلوماسية العامة لحزب الوفد بزيارة إلى بنغازى وعقدنا مؤتمراً جماهيرياً حاشداً فى بنغازى أكدنا خلاله مجدداً على اعتراف حزب الوفد  بالمجلس الوطنى الانتقالى الليبى كممثل شرعى ووحيد للشعب الليبى وأكد البدوى أن العلاقات المصرية الأوروبية متينة وهى علاقات صداقة والشعب المصرى يقدر الشعوب الاوروبية التى هى سند لنا ونتوقع أن تكون سنداً حتى قيام الدولة الفلسطينية.

و أكد رئيس حزب الوفد أن لدينا مئات الآلاف من المستثمرين و رجال الأعمال الشرفاء أما المحاكمات الحالية فهى لبعض المسئولين الذين ارتكبوا أعمال فساد و استبداد فى عهد النظام السابق مؤكدا ً أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة قام مؤخراً برفع حظر السفر عن جميع رجال الاعمال عندما أكد القضاء عدم إدانتهم كما انه لا يحاكم فى مصر رجال اعمال أو مستثمرون عرب أو أجانب محاكمة جنائية و شدد رئيس حزب الوفد أن مناخ الاستثمار فى مصر ممتاز جدا ً و مصر من أفضل الدول التى بها مناخ استثمارى جيد و قال رئيس حزب الوفد إن بعض السلفيين يجهلون العديد من المصطلحات السياسية  فهم بعيدون كل البعد عن الممارسة السياسية على خلاف الاخوان المسلمين الذين لديهم خبرة سياسية و بالتالى لا يكفرون الليبراليين و يؤكدون على مدنية الدولة.

حضر اللقاء من قيادات حزب الوفد د. السيد البدوى رئيس الحزب  و المستشار بهاء الدين أبو شقة و الدكتور على السلمى و أحمد عز العرب نواب رئيس الحزب و السفير وحيد فوزى وزير الخارجية فى حكومة الوفد الموازية و الدكتور ابراهيم عبد المجيد صالح و الدكتورة كاميليا شكرى مساعدا رئيس الوفد و الدكتور حسن ابو سعدة وزير المالية فى الحكومة الموازية .

و حضره من الجانب الإسبانى فيدل جيندا جوريتا سفير إسبانيا بالقاهرة و توماس لوبيز سكرتير أول السفارة .

 

أهم الاخبار