رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الديب يطالب "السيسى" بتذليل عقبات رجال الإسعاف

الشارع السياسي

السبت, 02 نوفمبر 2013 10:56
الديب يطالب السيسى بتذليل عقبات رجال الإسعاف
كتبت سالى حسن :

استنكر مصطفى الديب نقيب النقابة الفرعية للعاملين بإسعاف سوهاج، حادث التعدى واطلاق النار الذى تم أمس على سيارة إسعاف تابعة لهيئة الاسعاف المصرية بالعريش بسيناء ونتج عنها إصابة اثنان من رجال الإسعاف بطلقات نارية، وتم نقلهما إلى معهد ناصر بينما بقى الجناة مجهولين حتى الآن.

وقال الديب، فى تصريح خاص لـ"بوابة الوفد": أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها على سيارات الإسعاف والاطقم العاملة عليها حيث تعرضت من قبل سيارة اسعاف لإطلاق قذيفة هاون عليها، كما يتعرض رجال الاسعاف للتهديد عيانا بيانا من قبل المسلحيين والملثمين باستهدافهم واستهداف مرفق الاسعاف فى حال نقلهم لرجال القوات المسلحة ولرجال الشرطة المصابين جراء رصاصات

الإرهاب الأسود والغادر على مصرنا الحبيبة.

وأضاف الديب ،أن هؤلاء الرجال على خط النار صامدون ثابتون من أجل تأدية رسالتهم حتى ولو كان على حساب أرواحهم وعائلاتهم.

وأشار  نقيب إسعاف سوهاج ،إلى أن رجال الاسعاف يبذلون الغالى والنفيس من أجل خدمة الوطن والمواطن فهم رجال يعرفون معنى كلمة وطن ولا يستطيع أحد ان يزايد عليهم، كما تمنى من وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسى أن يقوم رجال القوات المسلحة بتذليل العقبات التى تقابل رجال الإسعاف أثناء تأديتهم لتلك الخدمة العظيمة وتيسير عملهم وتحسين الظروف التى يعملون

بها سواء من حيث المعاملة الكريمة أو ظروف العمل بشكل عام .

وناشد الديب، وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بارسال تعليماته إلى رجال الشرطة فى نفس الموضوع إضافة إلى بذل المزيد من الجهد من أجل ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة وتأمين سيارات الإسعاف والاطقم العاملة عليها.

وطالب الدكتور أحمد الأنصارى رئيس هيئة الاسعاف المصرية بمخاطبة جميع الجهات المختصة بالدولة من أجل تأمين الأطقم العاملة على سيارات الاسعاف ومتابعة سير جميع التحقيقات المتعلقة بهذا الشأن وتوفير وسائل الأمن والسلامة المتعارف عليها دوليا من خوذ واقية لحماية الرأس وصديرى واقى للرصاص قدر المستطاع سواء عن طريق هيئة الاسعاف او الجهات المعنية الأخرى نظرا لطبيعة العمل فى تلك المنطقة .
كما شدد على صرف حافز جيد للعاملين فى مناطق الخطر من أجل تشجيعهم على العمل والاستمرار أسوة بالعاملين بمصنع الأسمنت هناك على سبيل المثال.

أهم الاخبار