رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزارة الصحة تبدأ تسهيل عمليات تسعير الدواء بالنسبة للصادرات

الشارع السياسي

الجمعة, 01 نوفمبر 2013 11:32
وزارة الصحة تبدأ تسهيل عمليات تسعير الدواء بالنسبة للصادراتوزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور.
متابعات

تنسق وزارتا الصحة والتجارة والصناعة لتوقيع بروتوكول تعاون مع هيئة FDA السعودية والمسئولة عن تنظيم استيراد وتداول الأدوية لتيسير دخول الدواء المصري إلي السوق السعودية وعدم ربط أسعار تداوله بالسعودية بالأسعار في مصر.

وصرح الدكتور عوض خليل رئيس المجلس التصديري للأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية بأن هذه المشاورات تأتي تنفيذا لما تم الاتفاق عليه بين الوزارتين والمجلس التصديري خلال الاجتماع الذي عقده مؤخرا وزير التجارة والصناعة منير فخري عبد النور.

وقال "إن وزارة الصحة بدأت بالفعل في تسهيل عمليات تسعير الدواء بالنسبة للصادرات، إلي جانب مخاطبة الجهات الرقابية للدول العربية بخطاب رسمي من الوزارة بأن سعر المنتج المصري يخضع لأسعار جبرية داخل السوق المصري نتيجة للبعد الاجتماعي ولذا فلا يجب ربط أسعار تصديره للخارج بالأسعار المحلية، خاصة وأن السعر المحلي ثابت، ولم يتغير منذ عام 1990 لمعظم الأدوية المنتجة محليا، رغم تغير سعر صرف الدولار من 10ر3 جنيه مصري في ذلك الوقت إلي ما يقارب الـ 7 جنيهات الآن.

وكشف عن إصدار وزيرة الصحة الدكتورة مها الرباط قرارا بإنشاء لجنة متخصصة بهيكل الوزارة الإداري لحل مشكلات المصدرين المتعلقة بعمل الوزارة.

وأضاف أن المجلس التصديري سيناقش خلال اجتماعه بعد غد " الاثنين" تأثير هذه الإجراءات علي

زيادة صادرات القطاع والتي بلغت نحو 324 مليون جنيه بنهاية سبتمبر الماضي بزيادة 14% عن ذات الفترة من العام الماضي ، متوقعا تحقيق طفرة في الصادرات المصرية من الأدوية ومستحضرات التجميل بفضل جهود الحكومة في حل مشكلات القطاع.
من ناحية أخري ، كشفت نيفين حسام الدين المدير التنفيذي للمجلس التصديري عن تحقيق الشركات المصرية التي شاركت في معرض عالمي متخصص في الادوية يقام في 3 دول بالتناوب سنويا وهي ألمانيا وإسبانيا وفرنسا ، نجاحا ملحوظا حيث جذب الجناح المصري والذي ضم 7 شركات مصرية 6 منها متخصصة في المنتج الدوائي النهائي والشركة السابعة في انتاج عبوات تعبئة الأدوية ، العديد من كبار مستوردي الأدوية لتفوز الشركات المصرية بعقود تصديرية للعديد من الدول العربية والإفريقية والأوروبية أيضا.
وقالت "إن دورة المعرض للعام الحالي والتي استضافتها مدينة فرانكفورت بألمانيا كانت أفضل من دورة العام الماضي والتي أقيمت بإسبانيا سواء من حيث حجم مشاركة شركات انتاج الأدوية أو من حيث حجم ونوعية الزائرين"، مشيرة إلي أن نجاح الجناح المصري دفع الشركات
لحجز اماكنها بمعرض العام المقبل والذي سيقام بفرنسا الي جانب زيادة مساحة الجناح المصري والذي يضم حتي الان 14 شركة.
وقالت إن هناك مؤشرات عديدة علي عودة الثقة في التعامل مع مصر فمثلا الاهتمام بالتعامل مع مصر ظهر ايضا من حجم الطلبات والاستفسارات التي تلقاها مسئولي المجلس التصديري اثناء المعرض من مستوردين من ايطاليا واذربيجان وكوريا الجنوبية والاردن وكلهم يرغبون في التعاون مع مصر، مشيرة الي أن المجلس سيناقش خلال اجتماعه نتائج المعرض وكيفية الاستفادة من الاهتمام المتزايد بمصر خارجيا لزيادة صادراتنا.
من جانبه، أشار الدكتور ماجد جورج وكيل المجلس التصديري الي أن المجلس اطلق برنامجا لرفع كفاءة شركات انتاج الادوية بمصر ومساعدتها علي الحصول علي شهادات الجودة والمطابقة الاوروبية والتي ستساعدها في التصدير للعديد من الاسواق العالمية بجانب الدول الافريقية، لافتا الي أن المجلس سيتعاون في تنفيذ البرنامج مع المؤسسة الاوروبية المانحة لهذه الشهادات، حيث نستهدف تاهيل 10 شركات مصرية في البداية، كما نستهدف مساعدة الشركات المصرية ايضا علي الحصول علي شهادات الجودة الامريكية وهو ما سيعزز تنافسية الدواء المصري خارجيا وداخليا بصورة كبيرة.
وحول القضايا الاخري التي سيناقشها اجتماع المجلس التصديري بعد غد ، أوضح الدكتور سامي الحمبولي أمين الصندوق أن أهم القضايا التي سيتم مناقشتها هي معايير مساندة الصادرات الجديدة وطلب المجلس الاستفادة منها في 4 محاور اساسية وهي تسجيل الادوية ودراسات التكافؤ الحيوية والشحن لافريقيا واقامة مركز لوجستي باحدي الدول الافريقية الكبري لاستخدامها كنقطة انطلاق لصادراتنا لدول الجوار الي جانب ضرورة تغيير نسب دعم المعارض لربطها بحجم صادرات الشركات.

أهم الاخبار