رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصوفى" يطالب بالإبقاء على المادة الثانية من الدستور

الشارع السياسي

الأحد, 27 أكتوبر 2013 09:01
الصوفى يطالب بالإبقاء على المادة الثانية من الدستورمحمد صلاح زايد
الإسكندرية : شيرين طاهر

قال المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي "إن من يريدون تغيير المادة الثانية من الدستور لهم أجندات خارجية مدفوعة الثمن هدفها تقسيم الوطن العربي وتفريق المسلمين، وإدخالهم في الفتنة الطائفية باسم الدين، مشيرا إلى أن المسلمين أكثر من مليار وخمسمائة وسبعون مليونا في العالم ليس لهم كلمة".

جاء ذلك خلال البيان الذى أصدره امس وطالب زايد لجنة الخمسين المكلفة بإعداد الدستور بالإبقاء على المادة الثانية الخاصة

بالشريعة الإسلامية، كما هى في دستور 1971، وأن يكون الأزهر الشريف المسئول عن شرح مفاهيم الإسلام وتعاليمه.
أكد زايد أنه كان من الخطأ أن يكون للمحافظات الحدودية كمطروح وسيناء وأسوان ممثلين في لجنة الخمسين، لأنهم جزء أصيل من الوطن، و بالرغم من أن تلك المناطق تعاني من نقص الخدمات كالصحة والتعليم والتنمية، فهذا لا يبرر وجود ممثلين
لهم في الخمسين، لأنها محافظات مصرية بالفعل ولها هيكل تنظيمي وإداري كسائر المحافظات.
أشار زايد إلى أن النوبة تتبع محافظة أسوان ورغم ذلك كان هناك ممثلا لهم في لجنة الخمسين بدون داع، فالنوبة تمثل 8% من محافظة أسوان التي عانت من قبل بسبب السد العالي، و تدر عائدا كبيرا من السياحة والزراعة للدخل القومى المصري، وكان غير مقبولا أن يتحدث الرئيس أو من ينوب عنه أو لجنة الخمسين عن النوبة، وفي المقابل تم تجاهل محافظة أسوان، ومن غير المقبول أن يسعى البعض لاستقلال النوبة لأنه يعنى تقسيم الوطن.

أهم الاخبار