رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الأحرار" يحذر الببلاوى من ثورة العمال ضده

الشارع السياسي

الثلاثاء, 22 أكتوبر 2013 09:14
الأحرار يحذر الببلاوى من ثورة العمال ضده
بوابة الوفد- متابعات:

انتقد الدكتور مدحت نجيب، رئيس حزب الأحرار وعضو تيار الاستقلال، مشروع قانون الحريات النقابية الذي سيناقشه مجلس الوزراء والذى كان ينتظره عمال مصر للإفراج عن حرية التنظيمات النقابية, مؤكدا أن هذا القانون يزيدها أغلالا ويؤدى إلى اعتقال هذه الحريات.

وحذر الحكومة من ثورة المجتمع ضد هذا القانون كما حدث مع قانون التظاهر الذي انتفض المجتمع ضده.
وطالب رئيس حزب الأحرار في بيان إعلامي اليوم الثلاثاء، بضرورة قيام كمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة بسحب هذا المشروع وطرحه للحوار المجتمعى، قائلا: لأننا لا يمكن أن نتصور أن المناضل العمالى

الذي دافع كثيرا عن حقوق العمال والتنظيمات النقابية يمكن أن يكون سبباً في تدمير الحركة العمالية وهو أحد المدافعين بشراسة عن هذه الحقوق.
.وأشار "نجيب" إلى أن عصام الطباخ المستشار القانونى لأبوعيطة كان قد فجر المفاجأة التى تتعلق بهذا المشروع ووصفه بالكارثة لأن المشروع سمح للأجانب بتكوين نقابات موازية وهو ما يسمح لليهود مثلا بإنشاء نقابات موازية في مصر الأمر الذي يمكن أن يكون تقنينا للتجسس على مصر فوق كونه يؤدى إلى
حالة فوضى في الحركة العمالية.
وقال: لا نتصور أن أبو عيطة يقف وراء ذلك، ولكننا في الوقت ذاته نحذرالببلاوي وحكومته من ثورة العمال الذين كانوا في طليعة الثورتين "25 يناير و 30 يونيو" وكانوا وقودهما، وأن هناك حالة من الغضب تجتاح اتحاد النقابات المستقلة واتحاد عمال مصر وكافة التنظيمات العمالية ضد هذا المشروع بعد أن فجر"الطباخ" مفاجأته المدوية.
وأكد "نجيب" على ضرورة توقف الحكومة عن إصدار مثل هذه القوانين المثيرة والغريبة في هذه المرحلة، والضرب بيد من حديد علي هؤلاء الذين يحاولون أن يدخلوا مصر في متاهات الفوضى عن جهل أو عن سوء قصد، مؤكدا أنه لا يمكن تصور أن واضعي هذا المشروع يؤمنون بحق عمال مصر فى تنظيمات نقابية وطنية.

أهم الاخبار