رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النور: حادث الوراق هدفه "زعزعة استقرار مصر"

الشارع السياسي

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 21:25
كتب ـ فادي الصاوي

طالب يونس مخيون، رئيس حزب النور، مساء اليوم، الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط مرتكبي حادث إطلاق النار على كنيسة العذراء بمنطقة الوراق في محافظة الجيزة.

وكتب "مخيون"، في صفحته على "فيس بوك": "لا يوجد في مصر ما يسمى بالفتنة الطائفية، فالمصريون جميعًا (مسلمون وأقباط) يعيشون في سلام ووئام، منذ مئات السنين، وما حدث في كنيسة الوراق حادث

إجرامي المقصود منه زعزعة الاستقرار في مصر".
كان مسلحان أطلقا النار على كنيسة العذراء، مساء الأحد، بالتزامن مع إقامة أحد الأفراح داخلها، ما أسفر عن مقتل 4 أشخاص، بينهم طفلة، وإصابة 18 شخصًا.
وتساءل "مخيون": "ما هو الهدف من وراء قتل نساء وأطفال آمنين بهذه الصورة
الخسيسة"، مضيفًا أن "المستفيدين من إضعاف مصر وزعزعة استقرارها كثيرون".
وطالب الجهات الأمنية بـ"تكثيف جهودها للوصول إلى الجناة وعدم التعجل في توجيه الاتهامات قبل الوصول إلى الفاعل الحقيقي"، معتبرًا أن "المؤامرات، التي يواجهها الوطن كثيرة".
واختتم بقوله: "مصر تمر بمرحلة دقيقة وصعبة في تاريخها توجب على كل وطني مخلص أن يسعى للوصول بمصر إلى حالة الاستقرار، وتجاوز هذه المرحلة الخطيرة بأقل ما يمكن من خسائر.. أسأل الله تعالى أن يحفظ مصر من كل سوء".
 

أهم الاخبار