رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصدر أمني:

"الداخلية" تدرس الفصل بين "إخوان" طرة

الشارع السياسي

السبت, 07 سبتمبر 2013 18:58
الداخلية تدرس الفصل بين إخوان طرة
الأناضول:

قال مصدر أمني إن وزارة الداخلية تدرس إعادة توزيع قيادات جماعة الإخوان المسلمين والمقربين منهم المحتجزين حاليًا، للفصل بينهم عبر توزيعهم على 4 سجون داخل مجمع سجون طرة.

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، في تصريحات صحفية، السبت، أن الاتجاه لتوزيع قيادات الجماعة جاء عقب ترك اللواء مصطفى باز، رئيس قطاع السجون، منصبه قبل أيام، وتعيين اللواء محمد راتب، خلفًا له، بسبب اتهام الأول بالسماح بلقاءات بين قيادات الإخوان داخل السجن، على حد قوله.

وأوضح المصدر أنه جرى البدء فعليًا في

تنفيذ ذلك التوجه بنقل عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، من داخل محبسه في سجن ملحق طرة إلى "العقرب" شديد الحراسة.
وأضاف أن الأيام القادمة، ستشهد إعادة توزيع قيادات الإخوان مرة أخرى، ومراعاة الفصل بينهم.
وتابع أن إعادة التوزيع ستشمل في البداية الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، وأبوالعلا ماضي، رئيس حزب الوسط، وأحمد عبد العاطي، مدير مكتب الرئيس المعزول، والمهندس أيمن هدهد، مستشار مرسي الأمني، وجميعهم
محبوسون في سجن "ملحق طرة".

وتقرر توزيع قيادات الإخوان المحبوسين على السجون الأربعة، وهي "ملحق طرة، العقرب شديد الحراسة، ليمان طرة، عنبر الحراسة"، حسبما أفاد المصدر.
ورجح المصدر أن تجرى عمليات إعادة التوزيع تباعا وسط اتجاه قوي بحجز القيادات الإخوانية في سجن "العقرب"، الذي يحظى بإجراءات أمنية مشددة، ولا يسمح نظام الحبس داخله بالتقاء المحبوسين ببعضهم البعض، حتى في فترات التريض، التي تتم بالتبادل.
وأشار المصدر إلى أن قيادات الإخوان المحبوسين في سجن "العقرب" هم "خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، ونائب المرشد أيضا، رشاد البيومي، ومحمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان، وحازم أبوإسماعيل، رئيس حزب الراية الإسلامي"، موضحًا أنه ستتم إعادة توزيعهم مرة أخرى.

أهم الاخبار