رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفيرمصر بعمان يستعرض أوضاع العمالة المصرية بالأردن

الشارع السياسي

السبت, 07 سبتمبر 2013 08:44
سفيرمصر بعمان يستعرض أوضاع العمالة المصرية بالأردن السفير خالد ثروت
متابعات:

استعرض السفير خالد ثروت سفير مصر أوضاع العمالة المصرية في الأردن قائلا: "بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها المملكة الأردنية ورغم وجود عدد كبير من اللاجئين السوريين وغيرهم على أراضيها، إلا أنها تعتمد بشكل كبير على العمالة المصرية وهو ما يُعتبر في حد ذاته شيئًا إيجابيًا جدًا يستحق التشجيع.

وأضاف السفير ثروت "أنني فخور جدًا بهؤلاء العمال وأوجه الشكر والتقدير لهم لأنهم يرفعون رأس مصر عاليًا في الأردن"..منوها إلي أن كل لقاءاته مع المسئولين الأردنيين وغيرهم تتطرق إلى الإشادة بالعامل المصري وكفاءته وتفانيه وإتقانه في العمل، مناشدًا العمال المصريين بضرورة الإبقاء على هذه الصورة الإيجابية مع أهمية احترام القوانين والتشريعات الأردنية.
وحول المشاكل التي تواجه العمال المصريين في الأردن..أجاب السفير ثروت "إن أحد مهامنا

الرئيسية هي خدمة الجالية المصرية بكل طاقتنا .. ومن الطبيعي أن توجد مشاكل هنا أو هناك تواجه العمال نظرًا لأن عددهم كبير جدًا ..فهم وفقًا للاحصائيات الرسمية 300 ألف عامل وبشكل غير رسمي يتراوح عددهم ما بين 600 إلى 700 ألف عامل".
وأشاد بالسلطات الأردنية متمثلة في وزارتي العمل والداخلية وبطريقة تعاملهما ومعالجتهما للمشاكل التي تعترض هؤلاء العمال وذلك من خلال التنسيق مع السفارة المصرية في عمان..منوهًا إلي أن هناك تنسيقًا كبيرًا جدًا بين السفارة والسلطات الأردنية المختلفة في هذا الإطار.
وقال "إننا نحاول أن نحافظ على حقوق عمالنا..وإذا ما أهدرت حقوق عامل نسعى للحصول عليها..ونحاول مع السلطات
الأردنية أن لا يكون هناك ترحيل..وأن يكون (الترحيل) هو نهاية المطاف وبرغبة العامل نفسه".
وتابع "نحاول بطريقة أو بأخرى حل جميع المشاكل التي تواجه العمال سواء كانت في المجال الزراعي أو الإنشائي..وعلى سبيل المثال لا على سبيل الحصر هناك عمالة إما متسربة أو هاربة من المجال الزراعي..أي أنها تخالف تصاريح العمل وتلجأ لأعمال أخرى..وطبيعي أن تكون هناك حملات أمنية للقبض عليها".
ونوه إلي أنه وفقًا للاتفاق بين السفارة والسلطات الأردنية، تم وقف هذه الحملات خلال هذه الفترة وإمهال المخالفين فترة قدرها أسبوعين لتصويب أوضاعهم بدأت اعتبارًا من الأربعاء الموافق 4 سبتمبر الجاري على أن تنتهي في 17 سبتمبر خاصة العمالة المتسربة والموجودة في الميادين.
وأكد أن السلطات الأردنية وافقت على أن تعيد العمالة المصرية المتسربة تصويب أوضاعها، بحيث يمكنها أن تتجه لمجال آخر غير المجال الزراعي.
وخاطب السفير ثروت العمال المصريين في الأردن قائلًا: "أنتم جميعًا تؤدون عملًا مهمًا جدًا، وهو أن كل واحد منكم يُعتبر سفيرًا لبلاده بالمملكة".

أهم الاخبار